المديرية العامة للأمن الوطني تدشن مقرا يراقب طنجة المتوسط بمعايير دولية

اسماعيل بويعقوبي - هبة بريس
دشنت المديرية العامة للأمن الوطني اليوم الخميس 19 أبريل مقرا جديدا للمنطقة الأمنية بميناء طنجة المتوسط ، وفق معايير دولية تضمن مراقبة أكبر لأحد أوسع الموانئ بالضفة المتوسطية وافريقيا، و توفير اجواء مريحة لعمل العناصر الأمنية المرابطة .
المقر تم تدشينه ظهر اليوم الخميس بحضور عامل الفحص أنجرة ووالي أمن طنجة محمد أوعلا أوحتيت ، وشخصيات أمنية وعسكرية ومدنية عملت على تفقد مرافق وتجهيزات المقر الجديد الذي يتماشى والمعايير الدولية .
والي أمن طنجة “محمد أوعلا ” أكد في تصريح للصحافة أن الاجهزة الامنية، خلال السنة المنصرمة، تمكنت من حجز ما مجموعه طنين و 201 كيلوغراما من مخدر الشيرا، و15 كيلوغراما من مخدر الكوكايين و10 كيلوغرامات من مخدر الهروين، بالإضافة إلى أزيد من 27 ألف قرص مهلوس.
 وحسب والي أمن طنجة، فقد تم أيضا حجز أكثر من خمسة ملايين درهم من العملة الصعبة غير المصرح بها، ومعالجة 173 قضية متعلقة بالتزوير واستعماله بغرض الهجرة غير الشرعية، تم على إثرها تقديم 229 شخصا إلى العدالة، بالإضافة إلى حجز 13 مسدسا و 14 بندقية و 95 خرطوشة.
 واشار المسؤول الامني، الى ان مختلف هذه العمليات تمت بتنسيق مع إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، في اطار التعاون مع مختلف مكونات المركب المينائي المتوسطي من سلطات مينائية ومحلية ومختلف الأجهزة الأمنية وفي مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية، ابرز والي الأمن، أنه تم تنقيط 68 الف و 251 شخص من مرتادي هذا المركب المينائي، وايقاف 3660 شخص خلال سنة 2017.
أما بخصوص حركة المسافرين، فقد سجل الميناء خلال العام الماضي دخول أزيد من مليون ونصف مليون مسافر و 490 ألف عربة و133 ألف شاحنة للنقل الدولي، مقابل مغادرة مليون و 405 ألف مسافر و 440 ألف عربة و 137 ألف شاحنة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق