بنكيران في صحيح مايسة: في باب منين جاتك العافية آ الفران.

محمد الشمسي

في شريط بالصوت والصورة وعلى من عندك آبن عدي، قامت السيدة أو الآنسة مايسة و نكداتو لخونا بنكيران (مع وضع ثلاث نقط فوق حرف الكاف)، جرجرته إلى جاهليته الأولى التي كان فيها منحرفا والعهدة عليها، ضارب الدنيا بطالون، والريح اللي جا يديه، ثم عرجت به صوب التحاقه بالإخوان وكيف كان كبيرهم يتوجس من بنكيران ويعتبره بركاكا (ودائما ثلاثا نقط فوق حرف الكاف)، ثم جبدت ليه رسالته من تحت الماء أو من تحت الدف التي بعثها لإدريس البصري يقدم فيها القرابين وكيزاوك (ودائما ثلاث نقط فوق حرف الكاف) ها العار عا سمح لينا أسي إدريس نحلو الحزب، را القضية واقفة…وهاد الشي ديال الدين مخرجناش… راه والله مايكون عا خاطرك…القانون الأساسي باباه أنت اللي تكتبو لينا، ونشهد نحن الساقطين أو الموقعين اسفله أننا لن نغطي كل التراب الوطني في الانتخابات، ولن نعارض معارضة ديال بصح، ونقر أنه لا علم لنا إلا ما علمتنا وزارة الداخلية، وإلا كانت شي حاجة آ مولاي إدريس ديالك تلقانا موجودين وهازين لعلام…ها العار سيدي ادريس لما شوف بعينك وحن بقلبك، راه العمر كيدوز والإخوان عياو من التقوى والدعوة، بغاو تاهما يطلعو لشجرة السياسة يتْبرْكو وياكلو ويتْظلو (من الظل)، ويديو معاهم الباروك لوليدات.
مات البصري وعاش بنكيران، وهاهي مايسة كتحرك قاع الخابية وكتسوس لبنكيران لكفيفة (مع ثلاث نقط على حرف الكاف مرة أخرى)، فروت في حديث صحيح إلى أن يثبت ما يضعفه، كيف هدد بنكيران البلاد والعباد، وقال ليهم يا أنا والإخوان ديالي…يا أنضم لعشرين فبراير ونصبح ثلاثين مارس ونقربلوها…
ولم يبلع الرجل لسانه إلا وهو يدخل القصر رئيسا للحكومة، وهنا أيضا يصر بنكيران على إطلاق بخوره، كما ورد في صحيح مايسة، وراح يبرر فشله في تحقيق وعوده بوجود “العفاريت والتماسيح”، ووجود جيوب تقاومه وتمنعه من تحقيق النهضة والقومة، وأمضى بنكيران خمس سنوات عجاف يحارب فيها طواحين الهواء، طالقها على الشعب، نكات وتقشاب، لا يحمل مشروعا تنمويا ولا برنامجا اقتصاديا ولا رؤية اجتماعية ولا ثقافية ولا رياضية، كان عبارة عن مزْود مدكوك وعامر تالفم بالكلام السوقي والشتائم والحيحة، يجيد فقط لغة التكابيل (واستسمحكم للمرة الأخيرة بوضع ثلاث نقط فوق حرف الكاف)، وتختم مايسة في صحيحها أن بنكيران لم يتم استبعاده في الولاية الثانية بل تم طرده بالحمرا ديريكت، بعدما أثبتت العودة للفار أن عندو جوج وجوه، وجه كيدخل بيه للقصر، ووجه كيتحدث بيه للناس عن القصر…
ذلك هو ما روته مايسة في صحيحها في صفحتها على الفيسبوك في باب “منين جاتك العافية آ الفران، قال: من فمي…
وافين العولاما ديال الحديث؟

ما رأيك؟
المجموع 15 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫74 تعليقات

  1. دغيا سميتيه صحيح، خليو المصطلحات الحديثية عليكم في التيقار ،وكل هذا مردود عليكم لأنكم كاملين رباعة الشذوذ والعلة ولاسند لكم.

  2. كان عليك يا اخت ان تكدبي ما قاله عنك بن كيران وكفى واتركي امره الى الله ولا ازكيه رجل تكوينه علمي يحفظ من الاحاديث النبوية ومن القران الكريم ما يشفع له امام الله وسبق له ان قاد الحكومة بجدارة واستحقاق وما حصول حزبه على المرتبة الاولى ب١٢٥ مقعدا الا دليل على نجاحه في قيادة الحكومة اما انت فلا يمكن الاعتراف بك الا بعد تاسييسك لحزب واقناع بعض المغربة باتباعك ومن بعد توليك راسة الحكومة واخراج مغربنا العزيز من الازمات الاقتصادية والاجتماعية اما الكلام الفراغ فكل واحد قادر على قوله ان كان لا يستحيي

  3. برافو لهذه السيدة تحياتي الخالصة لها لقد وضعت النقاط الواضحة على الحروف وما قالت إلا الحقيقة الساطعة..

  4. الآنسة ميساء لا تتكلم من فراغ وهي واعية بما تصرح لأن الأمر فيه ما فيه. وأنا كملاحظ بسيط فبنكيران لم يفعل ما يجب عليه كمسؤول كبير و كرئيس حكومة إزاء البلاد والعباد.فقط يجيد الكلام وتبرير سقطاته واخفاقته بوجود العفاريت والتماسيح. لست سياسيا كفؤا يا بنكيران و ذهابك أنت و حزبك افرحني كثيرا.

  5. في رأيي المتواضع بنكيران احسن وزير اول عرفه المغرب ..على الاقل الرجل قال كلاما لم يستطع آخرون قوله عن العفاريت والتماسيح …والا فبماذا نفسر البلوكاج الذي اسقط حكومته .؟

  6. مشكلتكم ليست مع بن كيران بثلاثة فوق أو تحت ، ولكن مشكلتكم مع الإسلام الذي تحاولون استغلال سلوكات البعض للطعن فيه والتعريض به، وما اسعارتكم لمصطلح حديثي وزعقتكم التي ختمتم بها إلا دليل على الأذران المترسبة في قلوبكم.
    للإشارة: لا يهمني فلان ولا علان.

  7. الحق واحد لا يتعدد ، وكذا الباطل ، مهما تعددت أحزابه السياسية في هذا البلد ، فهم متحدون في مواجهة الحق.
    وقد بينت لنا الأيام أن هذا الدين محارب ، وأن اختيارات الشعوب محاربة. وما الثورات المضادة عنا ببعيدة. حتى في مغربنا السعيد تم إجهاض الإصلاح الذي كان يقوده وبكل إنصاف بنكيران ، لكن القصر – ومعه أهل الباطل من الأحزاب العلمانية المستبدة – وقف ضد اختيار الشعب. كل رؤساء الحكومات التي جاءت بعد ما يسمى بالاستقلال ، لم يحصل لهم ما حصل لابن كيران حفظه الله. لأن الحق واحد والباطل واحد. والحرب بينهما قديم مذ خلق الرب تعالى البشرية.

  8. صاحب هذا المقال حكار (ثلاث نقط على حرف الكاف).اذا كنت رجلا قل مثل هذا الكلام على من يجوعونك الآن وينهبون ثرواثك.

  9. وباركاو من ابخروطي البلحاسة نوضو خدمو البلاد وهزو الضيم على العباد وانتم شادين الحديث الخلاوي كتعاود لينا في الحجايات تاع العهر واش انتم صحافة ولا سخافة ولا لحاسين الكابة بثلاثة نقط فوق الكاف

  10. أوافق الأخت ميساء فهي ككل المغاربة عرفوا الحقيقة ويقول المثل لا يلذغ المؤمن من الجحر مرتين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق