بنكيران : “الحالة النفسية لأعضاء البيجيدي صعبة جدا “

هبة بريس - الرباط

اعترف عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، إن الحالة النفسية لأعضاء حزب العدالة والتنمية ب”السيئة” بسبب نتائج الانتخابات التشريعية والجماعية الأخيرة والتي تذيل فيها المصباح سلم الاحزاب المتنافسة .

وقال بنكيران خلال كلمة له بأشغال المجلس الوطني للبيجيدي ، اليوم السبت ، أن الحالة النفسية لأعضاء حزبه في “مشكلة”. مقرا بأن وضع حزبه “صعب” جراء فقدان للمكانة السياسية الاعتبارية له.

ووصف بنكيران الحملة التي تطالب رئيس الحكومة الحالي بالرحيل ب”الغريبة”، مشيرا الى أن نفس الجهات التي تطالب أخنوش اليوم بالرحيل، قادت حملات سابقة ضد حكومته وحكومة العثماني.

وشدد بنكيران على أنه غير متفق مع مطالبة أخنوش بالرحيل حاليا، مشيرا الى أن حكومته حديثة التشكيل ولم تكمل بعد السنة للحكم عليها، كما أن رحيله سيسيء للصورة السياسية للبلاد ويهدد استقرارها.

ما رأيك؟
المجموع 17 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. انت والطبيب النفسي هم السبب اذ تسببتم كذلك في انهيار النفسي والمادي والحقوقي لمجموع الشعب المغربي.

  2. بطبيعة الحال فهذا تلميذك يا بنكيران هو يتمم ما بداته بتنسيق بينكما. تحرير اسعار النفط لم يكن صدفة بل لخدمته. عار عليكم

  3. انت السبب فيما آلت إليه مكانة حزبك وأعضاء حزبك فقراراتك المقيتة انعكست
    على إطارك السياسي وعلى منتخبي الحزب
    فلو أنك تراجعت عن ظلم الشعب وتحقير
    الموظف وتبخيس عمل الأستاذ وتحطيم العمل النقابي والتستر على لصوص المال العام والاقتطاع من أجور الموظفين لحل معضلة الصناديق المفرغة من طرف شياطين الإنس ووووو……لكنت قد أنقدت ماء وجه الحزب.لكنك تماديت في غيك فاحصد
    ما زرعته يا فيلسوف الرياح العاتية.

  4. ادا لم تستحي فصنع متشاء ولن تدحكوا علي المغاربة عندما قمت بخوصصة المدرسة العمومية و ورفع الدعم عن عدة مواد. ورفع الضرأب من يتحمل المسؤولية وعند الله تلتقي الخصوم

  5. “مشيرا الى أن نفس الجهات التي تطالب…”
    اصبح الشعب جهات.بالله عليكم لم نعد نريد حتى ان نسمع اسم بنكيران.وكلنا الله عليه الى يوم القيامة اوكلنا الله على لي باقي تايجيب لينا هدرتوا ولا اكتبها.رفقا بنا.وعند الله تختصمون

  6. بالله عليك واش هذا وجهك او قفاك قال ليك اعضاءحزبه مضيومين طبعا لانهم مكايشدوش الملايين بحالك

  7. كان املنا كبير في حزب العدالة ،حيت كنا نطمح الى مساواة وعدالة اجتماعية.ولكن سرعان ما تبخرت احلامنا ،وكشرتم على انيابكم وبدأتم في مخطاطاتكم الهادفة إلى تعميق جراح الفقراء وذلك بإزالة صندوق المقاصة وتعويضه بالمقايسة التي لاتستجيب إلى تغيرات السوق الدولية ،وكذلك زدتم في سن التقاعد وفي الضريبة وفي كل شيء .على العموم تجربة حزب العدالة كانت تجربة سوداء لا اعادها الله علينا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق