“من يقتل من ؟” ..مسلسل فرنسي عن العشرية السوداء يغضب الجزائر

هبة بريس – الرباط

يبدو أن أزمة دبلوماسية في طريقها لأن ترخي بظلالها على العلاقات الجزائرية الفرنسية ، بسبب مسلسل فرنسي يعرض على قناة “آرتي ” حيث تدور أحداثه حول مرحلة الإرهاب التي عاشتها البلاد في تسعينيات القرن الماضي بسبب تدخل الجيش في الحياة السياسية .

وبعد بث الحلقة الأولى من المسلسل تحت عنوان “ألجي كونفيدونسيال” (الجزائر سري) مساء أمس الخميس، علقت وكالة الأنباء الجزائرية على العمل، معتبرة أنه خيالي ويكرس الإرادة في رؤية الفوضى ، وهو ما يؤشر على حدوث ازمة دبلوماسية بين الجزائر وفرنسا .

ووصفت وكالة أبناء الجزائر المسلسل بأنه “حقد ضد الجزائر وشعبها ومؤسساتها الشرعية يرمي بثقله في وسائل الإعلام العمومية الفرنسية », متسائلة:” ألم يحن الوقت بعد لهؤلاء الذين قرروا إنتاج هذه الرداءة إحقاق الحق حول هذه الذاكرة التي لا تزال صادمة لدى الجزائريين؟.

وتروي حلقات المسلسل الفرنسي المكون من أربع حلقات، قصة اختطاف تاجر أسلحة ألماني، والتحقيق الذي باشره ملحق بالسفارة الألمانية، والذي سيكتشف أن القصة أكثر تعقيدا مما تبدو، وأن الخاطفين ليسوا من جماعة إرهابية إسلاموية، إنما الأمر متعلق بصفقات فساد، وربط قيادات أمنية جزائرية، التي تظهر في المسلسل ببزات الجيش الجزائري وهو مايؤكد تورط الجيش الجزائري في مرحلة العشرية السوداء بعد انقلاب على الشرعية السياسية .

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. مهما أظهر هذا المسلسل من فظاعات ومكر العسكر منذ الاستقلال عام 1962 فلن يوفي ما تكبده الجزائريين من قتل وسجن واختفاءات حقهم.وما زال الحال على حاله.

  2. العشرية السوداء واضحة والشعب الجزائري راه ضحية الجيش الذي قتل أكثر من مليون شخص والعالم يعرف الحقيقة فلا داعي للإنكار يا حكام الجزائر

  3. فرنسا هي المسؤول الاول عن أحداث
    العشرية السوداء من خلال التدخل المباشر في دعم العسكر على الانقلاب على الديموقراطية التي أجمع العالم على شرعيتها أيام حكم الرئيس بنجديد رحمه الله ه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق