الطالبي العلمي يشارك في أشغال مكتب الجمعية البرلمانية للفرنكوفونية

يشارك رئيس مجلس النواب، راشيد الطالبي العلمي، في أشغال اجتماع مكتب الجمعية البرلمانية للفرنكوفونية، الذي ينعقد عبر تقنية التناظر المرئي اليوم الخميس وغدا الجمعة من العاصمة الغابونية، ليبروفيل، وذلك بهدف تعزيز علاقات المجلس مع الدول الناطقة باللغة الفرنسية.

وذكر بلاغ لمجلس النواب أن الطالبي العلمي أن هذا الاجتماع يعرف مناقشة ودراسة مجموعة من النقط المهمة، وعلى رأسها الأوضاع السياسية ببعض البلدان الفركوفونية، والتعاون البرلماني والشراكة، كما سيتم تقديم ومناقشة مجموعة من التقارير الخاصة بهذه المنظمة.

يشار إلى أن رئيس مجلس النواب يشغل منصب نائب رئيس الجمعية البرلمانية للفرنكوفونية. وسبق للمجلس أن احتضن أشغال بعض دورات الجمعية الجهوية لإفريقيا (الدورة 19خلال شهر ماي 2011، والدورة 25 خلال شهر ماي 2017، والدورة 27 أواخر شهر ماي 2019، وهي جمعية تابعة للجمعية البرلمانية للفرنكوفونية التي تم إحداثها في ماي 1967 بلوكسمبورغ.

وتعتبر الجمعية البرلمانية للفرنكفونية منتدى للنقاش وتقديم المقترحات وتبادل المعلومات والتجارب. وتضم في عضويتها عدة شعب برلمانية موزعة على القارات الخمس.

وقد انضم مجلس النواب إلى الجمعية البرلمانية للفرنكوفونية سنة 1979.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. اغلب الدولة الفرنكفونية و من ظمنها المغرب لم و لن تحقق. اي تقدم من بداية الاستعمار الفرنسي إلى الآن خلافا للدول الاكنلوسكسونية
    هذا سؤال يحير جميع الأفارقة لماذا
    الجواب ان استقلال هذه الدول كان استقلال صوريا و شكليا فقط و ليس استقلال بمعنى الكلمة
    و ذلك بتتبيث عملائها و عبيدها على رأس جميع القطاعات الحيوية
    فرنسا عرفت كيف تستغل مستعمراتها و تستنزف طاقتها المعدنية و المالية و البشرية

    و لذلك يقولون ان فرنسا تعيش بمقدرات مستعمراتها السابقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق