تزامنا وفصل الشتاء.. مواطنون يجددون مطلبهم بحذف “الساعة الإضافية”

تزامنا ودخول فصل الشتاء وموجة البرد القارس، جدد مواطنون رفع مطلبهم بحذف الساعة الإضافية.

وعبر تدوينات وتغريدات، طالب عدد من المواطنين، الحكومة، بحذف الساعة الاضافية لتأثيرها النفسي الكبير على الأسر المغربية.

وذكر مواطنون، أن الساعة الإضافية تضطرهم وأبنائهم للخروج صباحا، في الظلام الدامس، نحو عملهم ومدارسهم، لافتين أن عددا منهم يتعرض لخطر “الكريساج” وحوادث سير وغيرها ..

وكانت الحكومة قد وعدت بمناقشة موضوع الساعة الإضافية، مضيفة أن الإشكال يجب أن يدرس في شموليته.

وقال مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن قضية الساعة الإضافية مطروحة على طاولة الحكومة، مشيرا الى أنه حينما تتاح الإمكانية ستقرر الحكومة العودة إلى السّاعة الرسمية.

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. يجــدد المواطنون رفع مطلبـهم بحــذف الساعــة الإضافيــة.
    عـلى الحكومـة أن تحــذف الســاعة الاضافيــة لتـأثيـرها والضـغـط النفسـي والقـلـق الكبيـر على الأسـر المغــربيـة.
    و أن السـاعة الإضافيـة تضطـرهم وأبنـائهـم للخـروج صبـاحا فـي الظــلام الدامـس، نحـو عملهم ومدارسهم، لافتين أن عددا منهم يتعرض لخطـر “الكريسـاج” وحـوادث سيـر وغيـرها ..
    وكانت الحكومة قـد وعـدت بمناقشـة موضـوع السـاعة الإضافيـة، مضيفـة أن الإشــكال يجـب أن يدرس في شمـوليتـه.
    كمـا ينـتظـر المـواطنـون عـلى أحــر مـن الجمـر مـن الحكومـة الـعـودة الى السـاعة الـرسميــة ، التـي توافـق أحسـن توقيــت هـو ” توقيـت جـرينيتـش ”
    إن إضافة 60 دقيقة إلى التوقيت الرسمي طيلة أشهر قبل التراجع عنه بمناسبة رمضان، ثم الرجوع إليه بعد ذلك، من شأنه إرباك حياة المغاربة، خصوصا التلاميذ والموظفين والعمال.
    والدفاع عن قرار اعتمـاد الساعة الإضافية المبرر بالمساهمة في اقتصاد الطـاقـة، في حين أن البلاد بأمس الحاجة للطاقـة، وهـذا القـول مردود عليه، لأن صحة الإنسان رأسمال لا يعـوض، وهي أهم بكثير من توفيـر الطاقـة.
    والكل يدرك أن التغيـير في التوقيـت يضـر بصحة المـواطن من كـل الفئـات كبـارا وصغـارا.
    “إن آثـار الساعة الإضافيـة ظاهـرة على جسم الإنسان، وعلى أعصـابه بالخصوص، دون أن يدرك ذلك بوعيـه، إذ يصبح أكثر قلقاً وأكثر توتـراً، بسبـب ارتبـاك ساعتـه الداخـليـة البيـولوجيـة.

  2. يجيب على هد الحكومة حذف هد الساعة الإضافية المشؤمة و معظم هد الحكومة من البوادي و عارفين العذاب اللي عايشين فيه الاطفال مع الفياق في الفجر و قطع كلومترات للوصول للمدرسة و اش تتضحكو على عباد الله قال ليك يجب أن يدرس في شموليته اش من درس هيا هد الساعة المشؤمة كانت من افكاركم حين كنتم تشاركون في الحكومة المنافقة السابقة و هد الساعة المشؤمة تتفرظ على المواطنين و الاطفال الصغار للخروج في منتصف الليل الى عملهم ومدارسهم أن عددا منهم يتعرض لخطر “الكريساج و الاغتصاب والى اخريه يجيب حذفها و السلام و انتهى الكلام .

  3. نحن نطالب بإلغاء الساعة الإضافية على الدوام لما لها من تأثير وأضرار على صحة المواطن

  4. السلام عليكم اقتراح بدلا من الدخول في الساعة الثامنة يجب الدخول في الساعة التاسعة وينتهي الامرلماءا هدة الضجة كلها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى