رئيس جماعة العيون يستقبل وفدا عن السفارة الأمريكية بالرباط

علمت هبة بريس من مصادرها الخاصة، أن مولاي حمدي ولد الرشيد، رئيس جماعة العيون قام صباح اليوم الأربعاء 15 دجنبر 2021، بمقر القصر الجماعي، بإستقبال وفدا رفيع المستوى عن السفارة الأمريكية بالرباط، يقود ديفيد فيشر ” رئيس القسم السياسي بالسفارة الأمريكية بالرباط مرفوقا بأمين المسعودي ” مستشار بالقسم السياسي بالسفارة الامريكية بالرباط، في إطار زيارة ميدانية يقوم بها الوفد الامريكي لأجل الإطلاع عن كثب على الوضع الإقتصادي والإجتماعي والحقوقي بمدينة العيون.

وفي هذا الصدد، قدم رئيس جماعة العيون، كبرى حواضر الصحراء المغربية، عرضا مفصلا ومدققا حول تاريخ مدينة العيون، والتنمية التي شهدتها المدينة، والنتائج المبهرة التي تم تحقيقها بهذه الربوع على كافة المستويات وبمختلف المجالات، بفضل الحكامة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله نصرا عظيما.

كما تطرق الحاج حمدي ولد الرشيد، رئيس المجلس الجماعي لمدينة العيون لقضية الوحدة الترابية للمملكة، خلال هذا اللقاء الهام مؤكداً للوفد الامريكي مدى صدقية مقترح الحكم الذاتي كحل عادل يكفل حقوق ساكنة الأقاليم الجنوبية للمملكة، ويحفظ كرامتهم ليتطرق بعد ذلك لتقديم ورقة تعريفية لأهم المنجزات التي تزخر بها مدينة العيون، والطفرة النوعية التي شهدتها المدنية على كافة المستويات، عبر تقديم عرض شامل حول المشاريع التي تم إنجازها على أرض الواقع بمدينة العيون والتي تستفيد منها ساكنة المنطقة.

ومن جانب آخر، عبر رئيس القسم السياسي بالسفارة الأمريكية بالرباط خلال مداخلاته، عن مدى إعجابه الشديد بالتطور الذي شهدته مدينة العيون، على كافة المستويات وكذا التنمية التي تم تحقيقها والبنيات التحتية التي تزخر بها، مثمنا الجهود الحثيثة التي بذلت للرقي بحاضرة الأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية، مدينة العيون

ذات المصادر أكدت أن هذا الاجتماع الهام والقيم شكل فرصة للوفد الأمريكي، للإطلاع عن قرب على أجواء الأمن والإستقرار الذي يسود هذه الربوع من المملكة، وعلى دور واختصاص المجلس الجماعي في تدبير الشأن المحلي والمجهودات المبذولة لتعزيز البنيات التحتية الأساسية بالمدينة، والإجراءات التي اتخذتها الدولة المغربية لتسريع وتيرة التنمية بها من خلال البرامج التنموية للأقاليم الجنوبية للمملكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى