بعد تسقيف السن.. انطلاق اختبارات مباراة توظيف الأطر النظامية للأكاديميات

محمد منفلوطي_ هبة بريس

بعد القرار الأخير الذي اتخذه شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضة فيما تسقيف السن وتقليصه إلى 30 سنة لولوج مهنة التدريس بهدف اطلاق عملية اصلاح شاملة تروم ضخ دماء شبابية بكفاءات عالية، وهو القرار الذي اعتبره كثيرون يدخل ضمن قرارات الحكومة الهادفة الى تبني منهجية الإصلاح في ميدان التربية و التكوين و لاسيما الشق المتعلق بالارتقاء بالموارد البشرية و قد تبنته الوزارة الوصية على القطاع، على اعتبار أن اصلاح منظومة التربية والتكوين يعتبر أمرا مستعجلا، حتى يرقى الى مستوى تطلعات الأسر والتلاميذ كما يعتبر الهدف الوحيد من أجل تحقيق التقدم المنشود والمساعدة على النجاح في الرفع من جودة التعليم.

في هذا السياق، انطلقت صباح اليوم السبت اختبارات مباراة توظيف الأطر النظامية للأكاديميات بجميع مراكز الإجراء بالمديريات الإقليمية.
النموذج هنا نسوقه من الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالبيضاء سطات، حيث تمر في هذه الاثناء الاختبارات الكتابية بمختلف المديريات الاقليمية للتعليم بالجهة في جو عادي، ضمن متابعة ميدانية قام بها عبد المومن طالب مدير الأكاديمية رفقة المدير المساعد منذ الساعات الأولى لهذا اليوم، عبر اطلاق زيارات مكثفة لعدد من مراكز الإجراء للوقوف عن كثب على سير العمليات المرتبطة بالمباراة.

وقد زار المسؤول الجهوي كلا من الثانوية التأهيلية شوقي بالمديرية الإقليمية الدار البيضاء أنفا، والثانوية التأهيلية محمد الخامس بالمديرية الإقليمية الفداء مرس السلطان، والثانوية التأهيلية المصلى بالمديرية الإقليمية عين الشق، والثانوية التأهيلية وادي الذهب بالمديرية الإقليمية بن مسيك، والثانوية التأهيلية مصطفى المعاني بالمديرية الإقليمية عين السبع الحي المحمدي .

وخلال هذه المحطات التي تحندت لها مختلف الأطر التربوية والادارية، نوه المسؤول الجهوي بالدور الايجابي للمديرين الإقليميين والأطقم الإدارية والتربوية المساعدة، مشددا على ضرورة ضمان تنافس شريف بين كافة المتبارين عبر تنزيل كافة الترتيبات المتخذة ؛ بما في ذلك الجزئيات التي تؤمن سير العملية الاختبارية وتضمن تكافؤ الفرص، كما زار الوفد بعض الحجرات التي تحتضن الإجراء، حيث تأكد من الأجواء العامةالتي تتسم بالتعبئة والانخراط وروح المسؤولية .

ما رأيك؟
المجموع 20 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق