المحكمة الابتدائية بأكادير في صدارة محاكم المملكة في القضايا المحكومة والمنفذة

ع اللطيف بركة - هبة بريس

احتلت المحكمة الإبتدائية بأكادير المرتبة الأولى وطنيا في عدد القضايا المحكومة والمنفذة، حسب آخر تقرير لوزارة العدل الخاص بالمحاكم الابتدائية العادية لسنة 2020 .

وخلال سنة واحدة، حققت المحكمة الابتدائية بأكادير، رقما قياسيا ضمن محاكم المملكة، بعد إنتقالها من المرتبة 62 خلال ترتيب سنة 2019 الى المرتبة الأولى وطنيا خلال آخر ترتيب لسنة 2020، بعدما بلغت نسبة عالية وصلت إلى 124،60 في المائة .

واستطاع قضاة المحكمة الابتدائية بأكادير، تحقيق معدل مشرف وطنيا، بمعدل 1278 قضية محكومة، برسم سنة 2020، كما أن التدبير الجيد لرئاسة المحكمة وتوزيع القضايا والاشراف على السير العادي للقضايا، قد ساهم في هذه القفزة المتميزة، والتي جاءت في إطار تعليمات جلالة الملك في خطبه السامية، من أجل الاسراع في تصفية القضايا وكذلك في تنفيذها خدمة للمتقاضين وعدم تعطيل مصالحهم اليومية.

وجاءت المحكمة الابتدائية اليوسفية التي انتقلت من الرتبة 50 بنسبة 99،77 إلى الرتبة الثانية بنسبة 119،58 في المائة.

كما إحتلت ابتدائية بنجرير المرتبة الثالثة التي انتقلت من الرتبة 53 بنسبة 98،87 في المائة إلى الرتبة الثالثة بنسبة 105،01 في المائة متبوعة بابتدائية الدرويش في الرتبة الرابعة بنسبة 105،68 في المائة بعدما كانت تحتل في سنة 2019 المرتبة 59 بنسبة 97،93.

وبناء على المعطيات التي سجلتها إحصائيات وزارة العدل بخصوص القضايا المحكومة ونسبتها والحصة الفردية للقاضي الواحد بجميع المحاكم الإبتدائية العادية بالمملكة لسنة 2020،تم تصنيف المحاكم الإبتدائية العادية حسب المحكوم من المسجل لدى كل محكمة إلى فئة أكثر من 110 في المائة منها ابتدائية أكَادير واليوسفية.

وفي فئة من 100 في المائة إلى أقل من 110 في المائة، سجل الإحصاء 16 محكمة ابتدائية منها ابتدائية إنزكَان وتيزنيت وتارودانت بجهة سوس ماسة،ومن 95 في المائة إلى أقل من 100 في المائة،24 محكمة ابتدائية منها ابتدائية طاطا بجهة سوس ماسة.

وفئة من 90 في المائة إلى أقل من 95 في المائة، سجلت وزارة العدل 17 محكمة ابتدائية، وفي فئة من 80 في المائة إلى أقل من 90 في المائة 15محكمة ابتدائية، وأقل من 80 في المائة،سجل الإحصاء محكمتين هما ابتدائية العيون والرماني.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق