أمام أعضاء الحكومة.. أخنوش يؤكد على أهمية إحداث السجل الفلاحي

هبة بريس - الرباط

أكد عزيز أخنوش رئيس الحكومة على أهمية مشروع إحداث السجل الوطني الفلاحي، الذي سيساهم في تحسين أدوات القيادة في المجال الفلاحي، وسيساعد على اتخاذ مختلف القرارات المرتبطة بوضع وتحيين استراتيجية التنمية الفلاحية، وتحسين تنفيذها وتتبعها.

وأبرز أخنوش، في كلمته الافتتاحية لأشغال المجلس الحكومي المنعقد يومه الخميس، بالرباط، أن هذا السجل الذي يندرج في إطار تنزيل أهداف مُخطط المغرب الأخضر، والاستراتيجية الجديدة الجَيْل الأخضر 2020-2030، سيمكن من توفير قاعدة بيانات بنيوية حول الاستغلاليات الفلاحية.

وإثر ذلك، تداول المجلس وصادق على مشروع قانون رقم 80.21 بإحداث السجل الوطني الفلاحي، قدمه محمد صديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات. وتتكون مقتضيات هذا المشروع من 19 مادة تتوزع على خمسة أبواب حول أهداف السجل الفلاحي ومضمونه، وإجراءات تقييد الاستغلاليات الفلاحية في السجل، علاوة على مقتضيات تدبيره.

وقد كان المشروع موضوع مشاورات واسعة مع مختلف القطاعات الوزارية والمؤسسات والهيآت المعنية، فتم الأخذ بعين الاعتبار، أثناء صياغته، مختلف الملاحظات المثارة بعد دراستها؛ كما كان موضوع اجتماعات مع اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي، بما يضمن تلاؤمه مع أحكام القانون رقم 09.08 المتعلق بحماية الأشخاص الذاتيين تجاه معالجة المعطيات ذات الطابع الشخصي.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. لن تكون هناك أي فائدة من هذا السجل مادام سيستفيد منه أصحاب الضبعان ام الفلاح الصغير الذي يتخبط في المشاكلفلن سيستفيد أي شيء

  2. إفقار الفقير وإغناء الغني
    الفلاح وبالضبط الصغير بالدرجة الأولى والمتوسط بالدرجة الثانية بحاجة إلى أسمدة بأثمنة مناسبة علما أن المغرب هو الأول في العالم في إنتاج الفوسفاط مع مبيدات ناجعة وأثمنة مناسبة ثم إيجاد سبل التسويق… والحبل على الغارب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق