في كوريا الشمالية.. الإعدام والسجن لأشخاص شاهدوا فيلم “لعبة الحبار”

هبة بريس - وكالات

نشرت مجلة “ديلي ميل البريطانية” تقريرا قالت فيه إن السلطات في كوريا الشمالية ستقوم بإعدام رجل بعد اتهامه بتهريب نسخة لمسلسل لعبة الحبار “Squid Game” من الصين بعد أن قام بنسخها على USB ثم تولى بيعها إلى مجموعة من الطلاب والمراهقين.

وحسب الصحيفة، فإن المتهم الذي قام بتهريب هذه النسخة من المسلسل هو في الواقع رجل عاد من الصين بنسخة رقمية من السلسلة الكورية الجنوبية الناجحة، ثم قام بإعادة نسخها على USB وتولى بيعها للعديد من الأشخاص بما في ذلك طلاب، إلا أن أجهزة المراقبة في البلاد قامت بالقبض عليه.

وأضافت أنه سيتم إعدامه رمياً بالرصاص – وهي إحدى الطرق المروعة التي تقتل بها الشخصيات في مثل هذا المسلسل-، كما يُعتقد أن اعتقال هذا الرجل المتهم حدثت في شمال هامغيونغ المتاخمة للصين وذلك خلال الأسبوع الماضي.

وذكرت إذاعة آسيا الحرة أن أحد الطلاب الذي اشترى نسخة من المسلسل، تلقى منذ ذلك الحين حكما بالسجن مدى الحياة، بينما حتم الحكم على ستة آخرين ممن شاهدوا العرض بالسجن لمدة خمس سنوات مع الأشغال الشاقة.

وتفرض كوريا الشمالية حظرا صارما على المواد القادمة من الغرب ومن كوريا الجنوبية.

ويقوم المسؤولون الآن بإجراء عمليات تفتيش في مدرسة الطلاب بحثا عن المزيد من وسائط الإعلام الأجنبية.

وحسب بعض المصادر: فقد “بدأ كل هذا الأسبوع الماضي عندما اشترى طالب مدرسة ثانوية سرا USB يحتوي على الدراما الكورية الجنوبية لعبة الحبار Squid Game. وشاهدها مع أحد أفضل أصدقائه في الفصل”.

وتابع المصدر إن الثنائي ناقشا المسلسل مع أصدقاء لهما أصبحوا مهتمين بالمسلسل واشتروا منه نسخًا.

لكن بعد ذلك تم القبض عليهم من قبل خدمة المراقبة الحكومية – 109 الذين تلقوا بلاغًا بأن هؤلاء الطلبة كانوا يشاهدون برنامجًا تلفزيونيًا غربيًا.

ويمثل اعتقال الطلاب السبعة المرة الأولى التي تطبق فيها الحكومة القانون الذي تم تمريره حديثًا حول “القضاء على الفكر والثقافة الرجعية” في قضية بعض أطرافها أشخاص قاصرون.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق