الفنان السكيرج : أمانديس تسرق بكل حرية ولايوجد من يوقفها‎

اس.بويعقوبي - هبة بريس

وجه الفنان المغربي البشير السكيرج ما وصفه بنداء التضامن عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك ، قائلا :” هنا فطنجة كاينة شركة ديال الظلم اسمها امانديس .” .

وأضاف السكيرج في شريط مصور تداوله عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي ، أن الشركة المخول لها تدبير قطاع الماء والكهرباء بمدينة طنجة ، تسرق بكل حرية ولايوجد من يوقفها ، مردفا أن جميع الطنجاويين أضحوا عرضة للسرقة حسب وصفه .

وقدم السكيرج نماذج لما أسماهم بضحايا شركة امانديس ، قائلا :”واحد المرا مسكينة شارفة عندها بومبية وحدة (بولة) جابولها فاتورة ألف ومائتي درهم وقطعولعا الضو ..” ، لافتا الا أنه قضى فترة أزيد من ثلاثة أشهر خارج المغرب ، ليعود ويجد الشركة قد أخذت العداد ، موضحا أنه قام بتأدية قيمة الفاتورة ، لكنه بعد عودته مرة أخرى من خارج الوطن تفاجأ بتوصله بفاتورة حدد مبلغها في 5000 درهم وقطع الكهرباء عن منزله .

ودعا المتحدث ساكنة مدينة طنجة الى الاحتجاج على غلاء الفواتير ، مذكرا الطنجاويين بماشهدته المدينة من احتجاجات ضد الشركة المخول لها تدبير قطاع الماء والكهرباء .

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. كل التدبير المفوض أظهر محدوديته.يجب تأميم المرافق الحيوية لضبط أتمنتها.عند النزول إلى الشارع يجب المناداة بمتل هده المطالب و ليس إستقلال الشمال !!!!

  2. القاسم المشترك بين امانديش وليدك والمكتب الوطني للماء والكهرباء هو التعتيم حول تكلفة الانتاج وتكلفة النقل والتوزيع التي يتحملها المشتهلك مم يدل على ان جيب هذا الاخير الذي هو المستهلك المغلوب على أمره يتحمل ما تم نهبه وما تم تبديره بالزبونية والمحسوبية وسوء التسيير

  3. مادام الشعب يقبل الذل والاهانة فما عليه الا ان يتحمل المزيد. اذا انحنيت فانتظر من سيركب عليك. الشعب خذروه بالبارصا والريال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق