قراءة في خلفيات الموقف التونسي بالامتناع عن التصويت لصالح قرار مجلس الأمن حول الصحراء المغربية

هبة بريس _ س بويعقوبي

عبر المغرب اليوم الجمعة، عن إشادته بالقرار الذي اعتمده مجلس الأمن الدولي حول الصحراء المغربية، والقاضي بتمديد بعثة المينورسو لسنة كاملة.

وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ، ناصر بوريطة، قال إن مجلس الأمن جدد اليوم لبعثة المينورسو في الصحراء، بتصويت 13 عضو وامتناع عضوين وهما روسيا الاتحادية وتونس .

وبخصوص القرار التونسي الذي امتنعت فيه عن التصويت، لم يكن متوقعا ، حيث قال المحلل السياسي نوفل بعمري في تصريح لهبة بريس أن تونس صوتت بالامتناع على قرار مجلس الأمن حول الصحراء،و هو تصويت يظل له مبرراته بحكم وجود هذا البلد بين كماشتين، كماشة الجزائر المستعدة للقيام بكل شيئ من أجل زرع الاضطراب في المنطقة، و كماشة ليبيا التي تسعى لبناد دولة ليبية.

وأضاف البعمري في التصريح ذاته أن تونس متواجدة في وضع سياسي و أمني جد مضطرب قد يكون ساهم في الإعلان عن هذا الموقف، أي الامتناع عن التصويت، و هو حياد يجنب تونس “غضب” نظام جزائري أرعن مستعد للقيام بكل شيء من أجل نسف أي تقدم في المنطقة.

وأردف المحلل السياسي قائلا أن تونس تعيش على وقع اضطرابات داخلية كبيرة، مؤسساتية و سياسية أضف لذلك الضغط الاروبي و الأمريكي الأخير عليها من أجل عودة الحياة الديموقراطية بهذا البلد، لذلك فنحن أمام بلد هش سياسيا، و مؤسساته غير موجودة بعد حلها من طرف الرئيس التونسي قيس السعيد،و هو ما يضعف هذا البلد خارجيا و يجعله غير قادر على الإعلان عن مواقف واضحة من العديد من النزاعات منها نزاع الصحراء المفتعل.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. حسب تحليلي يجب طرح السؤال هو من وراء عدم تصويت على القرار مثل جميع الدول و الأهداف ورائه. بالنسبة للسؤال الأول يتضح أن فرنسا من ورائه و النسبة للسؤال الثاني هو إعطاء إشارة أن الدول العربية ليست مع المغرب و أنه دولة ضعيفة. ألاحظ هو تشابه مع مرحلة المبعوث الألماني فقط هده المرة فرنسا تأمر روسيل بلعب دور ما كانت تقوم به ألمانيا. فرنسا لازالت تخطط وراء الستار. المغرب عليه أن يكون حدر من البداية لمواجهة مخططاتهم و التدخل دون تردد

  2. لقد طعنت تونس المغرب في الظهر و هاد يبرون على أن تونس أصبحت دولة بدون سيادة مجرد مقاطعة جزائرية يتحكم فيها تبون المغبون و الدي صرح بأن التونسيبن مثليين و هاد برهان و لم يحرك ساكنا في تونس و هاد يبرون على خنوع بلاد ابو القاسم الشابي نموتوا و يحي تبون و ليست تونس الخضراء الدي كان المغرب السند القوي لها و لشعبها
    ادا جاءتك مذمت من ناقص فتلك شهادت لي باني كامل
    فانتازيا ياأهل تونس الذل و المذلة من الجزائريين و عبيده القيسويين المثليين

  3. تونس ترتعد من الجزائر رغم انها تحتل قطعة من صحرائها وهي الحلقة الضعيفة في المغرب العربي وليست الا دويلة لا قيمة لتصويتها لأن المغرب في صحرائه المهم عرفناها على حقيقتها وخبثها وخيانتها لكلمة حق ولو في أخيك

  4. معذورين و مدعورين لما هي عليه تونس حالياً و بالتالي لا يمكنها التعبير عن موقفها بكل حرية، و الإمتناع كان هو سبيلها.
    13 صوت مقابل 2 و 4 من 5 أعضاء دائمين يمثلون الدول العظمى لها أكثر من دلالة على قرار مجلس الأمن.

  5. لم يكن احد من المغربة ينتظر ان يكون موقف الشقيقة تونس صمتا سلبيا . لا ادري هل هذه تونس التي كنا نعرف بشهامة رجالها وبطولة مواقفها وتشبتها بمواقفها العادلة . في مختلف القضايا التي تبدا فيها رايها . لكن سبحان مبدل الاحوال . لماذا هذا الانزلاق من القمة إلى القاعدة . انا لا اظنها الطمع . ولا اظنه الخوف ولا اظنها كالتلميذ الذي لم يعرف الإجابة في الامتحان وبقيت ورقته بيضاء . هل فعلا تونس سقطت في امتحان الجغرافية . ام نسيت التاريخ . سوف تكرر السنة خارج المدرسه التونسية التي يفتخر التاريخ بكلبتها ،* القيروان) وتتيد القسم عند جارتها . فتعلمها كيف تتلاعب مع السياسة . بالسكوت عن كلمة الحق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق