المركز الدولي للدبلوماسية: طرد البوليساريو من الاتحاد الإفريقي “مسألة وقت”

هبة بريس

أكدت رئيسة المركز الدولي للدبلوماسية، كريمة غانم، أن طرد ما يسمى ب”الجمهورية الصحراوية” الوهمية من منظمة الاتحاد الإفريقي يعد “مسألة وقت فقط”.

وأوضحت غانم التي حلت ضيفة على الفقرة المسائية لإذاعة الأخبار المغربية (ريم راديو)، أمس الاثنين، إن العديد من دول القارة الإفريقية خلصت إلى أن وجود +البوليساريو+ بالاتحاد الإفريقي “مخالف لميثاق هذه المنظمة”، وإلى أن دخوله كان “خطأ تاريخيا فادحا يتعين تصحيحه”، باعتباره شكل ضربة لمبدأ سيادة الدول.

وأضافت أن العديد من الدول بالقارة الإفريقية والعالم باتت تعي حقيقة “الجمهورية الصحراوية” الوهمية، وكونها عامل زعزعة لاستقرار وأمن المنطقة، وهو ما أفضى إلى تنامي الدعوات إلى طرد هذا الكيان من صفوف الاتحاد الإفريقي سيما وأنه لا يتوفر على أي من مقومات الدولة ذات السيادة.

وأشارت في هذا الصدد إلى الدعوات التي تم إطلاقها مؤخرا في دار السلام بتنزانيا خلال ندوة إقليمية حول إسهام تسوية قضية الصحراء في تعزيز استقرار إفريقيا واندماجها، والتي أكدت ضرورة “طرد هذا الكيان غير الشرعي من الاتحاد الإفريقي” الذي يمس بمصداقية المنظمة القارية.

كما توقفت غانم عند القناعة الراسخة التي باتت تحدو من دول القارة والعالم بكون وجود هذا الكيان الانفصالي، إنما يساهم في استفحال التهديدات الإرهابية التي تحدق بالمنطقة برمتها، وذلك في الوقت الذي يمد فيه المغرب يده إلى الجزائر للوصول إلى حل سلمي لقضية الصحراء.

كما أشارت المتحدثة إلى الدعم المتنامي الذي تحظى به مبادرة الحكم الذاتي التي تقدمت بها المملكة باعتبارها الحل الوحيد الجدي وذي المصداقية لتسوية هذا النزاع الإقليمي، سيما مع ما تشهده الأقاليم الجنوبية من تطورات على مستوى الديمقراطية والتنمية وإنجاز البنيات التحتية والفتح المتواصل للتمثيليات الدبلوماسية الأجنبية.

وخلصت غانم إلى أن تعدد مبادرات المغرب لفائدة القارة، وريادته في العديد المجالات بها وتنامي حجم الاستثمارات في أقاليمه الجنوبية، إلى جانب فضح مناورات +البوليساريو+ وتهديدها المستمر للاستقرار بالمنطقة، كلها أمور تؤكد بأن طرد هذا الكيان من منظمة الاتحاد الإفريقي ليس سوى مسألة وقت.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. يجب على المغرب ان لا يكل ولا يمل بل يضاعف الجهود بشتى الأساليب لطرد الكيان الانفصالي من الاتحاد الإفريقي و كذلك مواصلة التنمية في كافة ربوع المملكة

  2. اليوم الذي سيتم فيه طرد ما سمته الجزائر”بالجمهورية الصحراوية الوهمية” من منظمة الإتحاد الإفريقي سيكون هذا اليوم يوم عيد عند جميع المغاربة وهذا الطرد سيقطع الطريق على أعداء المغرب للإستمرار في حلمهم. ولا شك أن ذلك اليوم قريب جداً لأن أعضاء الإتحاد الإفريقي فطنوا للمناورات العدائية للمغرب التي تكنها الجزائر لبلادنا.

  3. فعلا يجب الإسراع فى طرد هدا الكيان الدى خلقته الحزاءر عند أقرب حين، ولعل الطرد قد يجنب القارة الأفريقية العديد من المشاكل التى يبقى وراءها مرتزقة البوليزاريو.
    كل دول القارة تتمنى الإسراع فى اتخاد قرار الطرد.

  4. يحب على النظام الجزائري الرجوع الى لسان العقل وعدم التمادي في هضم حقوق المغرب بالباطل حان الوقت لإطلاق عملية السلم والأمن والسلام لمصلحة شعوب المغرب العربي الكبير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق