بالفيديو.. إنجليزية الوزيرة ليلى بنعلي تثير إعجاب المغاربة بعد مقارنتها بالعثماني

هبة بريس ـ ياسين الضميري

استقبل الملك محمد السادس عشية أمس أعضاء حكومة عزيز أخنوش و عينهم في مناصب المسؤولية الوزارية، حيث شهدت الحكومة الجديدة ضم وجوه و كفاءات شابة من كلا الجنسين.

من بين الأسماء التي منحها عاهل البلاد ثقته المولوية نذكر ليلى بنعلي، التي تقلدت منصب وزيرة الانتقال الطاقي و التنمية المستدامة في حكومة عزيز أخنوش.

و مباشرة فور إعلان تشكيلة الحكومة، شرع المغاربة في البحث عن هوية و بروفايلات الوزراء الجدد و الذين كان من ضمنهم ليلى بنعلي، هاته الكفاءة المغربية الشابة التي ظلت حتى يوم أمس تشتغل في الظل بالرغم من توفرها على قدرات و مؤهلات علمية و مهنية تشفع لها أن تكون في واجهة المشهد.

و كان من بين ما وجده الباحثون عن معطيات و بروفايلات الوجوه الوزارية الجديدة بخصوص ليلى بنعلي، مقطع فيديو تتحدث فيه باللغة الإنجليزية بطلاقة لا مثيل لها و بتعابير راقية تؤكد لا محالة أن اختيارها على رأس هاته الوزارة المستحدثة لم يكن أبدا محط صدفة أو أمرا اعتباطيا.

المقطع الذي شاطره عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي للوزيرة بنعلي و هي تجيب على أسئلة صحفية إحدى الدول الأنكلوسكسونية في مؤتمر طاقي دولي، نال إعجاب مشاهديه و تفاعلوا معه بأعداد كبيرة.

و علق أحد مشاهدي المقطع بعبارة: “فين أيامك أسي العثماني، ورك على نكاسة يشعل ضو حل الروبيني يخرج الما، خمس سنين ضيعنا معاك فهاد البلاد، سمع سمع و حل وذنيك مزيان، فين كنتي مخبي علينا هاد الطاقات و الكفاءات”.

هذا و تعتبر ليلى بنعلي، التي عينها الملك محمد السادس وزيرة للانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، خبيرة دولية في مجال الاستراتيجية الطاقية والاستدامة، وهي أيضا عضو في اللجنة الملكية المكلفة بالنموذج التنموي.

بنعلي هي كذلك مديرة الاستراتيجية في الاقتصاد والاستدامة بـ”آبيكورب”، ورئيسة النادي العربي للطاقة وخبيرة اقتصادية معنية بالعلوم السياسية، و قادت عدة مشاريع مثل صياغة الاستراتيجية والسياسات للحكومات وشركات الطاقة والمستثمرين الصناعيين والمؤسسات.

وسبق لليلى بنعلي أن شغلت مديرة في “IHS CERA ISH Markt”، وعملت أيضا مع “شلمبرجير”، كما قامت بتدريس الطاقة في العديد من الجامعات.

و هذا مقطع من إحدى حوارات الوزيرة ليلى بنعلي:

ما رأيك؟
المجموع 24 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫28 تعليقات

  1. المهم هو العمل نحن لن تحل مشاكلنا لالغتها ولالباقتها في الكلام ولاذوقها في اللباس وتسريحة شعرها ونوع المكياج مانريد هو حل مشاكلنا

  2. بغض النظر عن اتقانها للغة الانجليزية فهي شخصية قوية واثقة من نفسها والنجاح في عملها مؤكد من خلال طريقة محاورتها للصحافية .أعتقد جازما بأنها الشخص المناسب في المكان المناسب .وفقها الله تعالى في خدمة هذا الوطن

  3. لا ينبغي الاستهانة باللغات الاجنبي. . فيمكن استخدامها في لقاءات مع وفود أجنبية . هل ستتكلم معهم بالعربية . أن اللغات الأجنبية هي مصدر معظم التخصصات العلمية . اللغة العربية هي الام طبعا ولكن في حدود واللغات الأجنبية الحية ( إنجليزية وفرنسية ) هي اساس التخصص العلمي .

  4. ليلى بن علي الله يعطيك الصحة وزيرة عالية في اللغة الأجنبية الانجليزية ارجو ان تعطي للمغرب كل جهودها في التقدم والازدهار وإخراج الطبقة الفقيرة من جحر الفقر وهذا ينبني على البرنامج الحكومي في المستقبل القريب عند عرض الميزانية العامة على أنظار النواب

  5. جميل أن يتقن وزير أو وزيرة لغة أجنبي ثانية وثالثة ورابعة. مسألة عادية جدا. وليس فيها ما يبهر. المبهر حقا هو إتقان اللغة الرسمية الأولى المنصوص عليها في الدستور المغربي ل 2011. واستعمال الوزيرة لها بإتقان خلال المحاذثات الرسمية، ألا وهي العربية. لغة الهوية الوطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق