شكاية تعود لسنة”2015″ تضع “مول الشكارة” تحت الحراسة النظرية

هبة بريس – الدار البيضاء

علمت “هبة بريس” من مصادرها الخاصة أن الشاب الملقب ب “مول الشكارة” وصاحب الفيديوهات الشهيرة على اليوتيب التي يقوم فيها بتبني حالات إنسانية خطيرة والدفاع عن أسر وأشخاص تم سلب حقوقهم، قد أستدعي يوم أمس الثلاثاء إلى أحد الدوائر الأمنية بالحي الحسني للاستماع إليه بخصوص شكاية يعود تاريخها لسنة 2015 تتعلق بالسرقة والضرب والجرح، حيث تم أخذ أقواله ووضعه تحت الحراسة النظرية وسيمثل أمام الوكيل العام بالمحكمة الابتدائية لعين السبع في هاته الأثناء التي نخطط فيها لكم هذه الأسطر.
“هبة بريس” وفي اتصالها بزميل له “أمين.  ا” صرح بأن صديقه برئ من كل هاته التهم المنسوبة إليه، مضيفا أن المشتكي سبق له وأن تسامح مع صديقه “مول الشكارة” و أنهيا الخلاف بينهما، متسائلا في الوقت ذاته عن سبب تحريك هذه الشكاية ضده وفي هذه الفترة خصوصاً .
“أمين” أضاف في تصريح بالتشكيك في نوايا وخلفيات تحريك هذه الشكاية ومن يقف وراءها، حيث اتهم جهات معروفة سبق وأن هاجمها زميله في فيديوهات نشرها على قناته باليوتيب، من بينها “مافيا العقار” يتهمها بالنصب على مواطنين وتورط مسؤولين بارزين في ملفاتها وهو الأمر الذي دفع “البعض” إلى تحريك هذه الشكاية حسب تصريح “أمين” دائما.
يشار إلى أن “مول الشكارة” قد اتجه خلال نهاية الأسبوع الماضي إلى مدينة “واد أميل”و شارم في وقفة احتجاجية هناك رفقة زميله، تضامنا مع مواطنين سلبت أرضهم باطلا حسب قولهم، قبل أن يتفاجئ الأخير باستدعاء أمني يوم الاثنين لأحد الدوائر الأمنية بالحي الحسني.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق