نيويورك تايمز: خسارة العدالة والتنمية آخر الهزائم للإسلاميين في المنطقة

هبة بريس - الرباط

نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” تقريرا عن خسارة حزب العدالة والتنمية في الاستحقاقات الانتخابية، ووصفتها بأنها آخر الهزائم للإسلاميين في المنطقة.

وجاء في التقرير الذي أعدته عايدة علامي ونيكولاس كيسي، إن حزب العدالة والتنمية، عانى من أكبر خسائره في نكسة موجعة في واحدة من البلدان التي ظل فيها الإسلاميون بالسلطة منذ الربيع العربي.

وأشار التقرير الى أن نتائج الانتخابات تعطي إشارة واحدة: وهي تقلص المساحة المتوفرة للإسلاميين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

هذا وتكبد حزب العدالة والتنمية هزيمه مدوية في انتخابات ال8 شتنبر، بعد حصوله على المركز الأخير ب12 مقعدا.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. نقولها للمرة الألف هؤلاء ليسوا اسلاميين لا تظلموا الاسلاميين هم يتقربون للمخزن بجلد الشعب
    الاسلاميون يضحون من أجل شعوبهم كما يفعل الاخوان في مصر وحماس وغيرهم من الشرفاء

  2. هاد نيويورك تايمز ما شغلهاش في الشؤون الداخلية ديال بلادنا وبلا ما تحاول تخلق الفتنة بين المغاربة وتلطخ صورة الاسلام. حزب العدالة والتنمية الى ما نجحش في الانتخابات فراه كان اختيار المغاربة لكونه لم يكن في مستوى تطلعات المغاربة أما الدين لا دخل له في السياسة. المغرب اختار حزب الأحرار حيث يعقد عليه آمالا جديدة وتبقى العدالة والتنمية مجرد حزب والأحرار مجرد حزب والاستقلال مجرد حزب الى آخره. لا نريد فتنة في البلاد ولا نقبل أيا كان أن يتدخل في شؤوننا. والمغاربة سواسية أينما كانو وكيفما كانت انتماآتهم السياسية ويجمعنا دين واحد وهو الاسلام ولا عزاء للشامتين

  3. اول شيئ حزب العدالة و التنمية لا يمثل الاسلام تاني شيئ الاسلام هو دين المغاربة و سيبقا الى يوم القيامة رغم المكائد التي تفعلونها انتم و من يساعدكم من بني جلدتنا و مهما طال الزمن الاسلام سيحكم باذن الله و ليس الاحزاب ……………..الي اخره

  4. فعلا الكفار،الأجانب والمنافقون المغاربة هم من فرحوا بسقوط هذا،الحزب الإسلامي الذي لم يكن لا سارقا ولا،لصا منذ،ان اعتلى،الحكومة،والتاريخ،يشهذ،على ذلك، اراكم،دبا للصوص،الحقيقيين،وماذ،سيفعلون بهذا،الشعب،المغربي المسلم،انتظروا فانا،جميعا،منتظرون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق