“الصحة” تدعو الحوامل والمرضعات والمصابون بالحساسية إلى الإقبال على التلقيح ضد كورونا

هبة بريس ـ الرباط

دعت وزارة الصحة المواطنات والمواطنين الذين يعانون من مشاكل الحساسية والنساء المرضعات والنساء الحوامل ابتداء من الشهر الرابع من الحمل الى الاستفادة من التلقيح ضد كوفيد-19.

وجاء في بلاغ للوزارة اليوم الخميس أنه “في إطار الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا المستجد، وبناء على مستجدات المعطيات العلمية الدولية وتوصيات اللجنة العلمية الوطنية للتلقيح، تنهي وزارة الصحة إلى علم النساء المرضعات والنساء الحوامل ابتداء من الشهر الرابع من الحمل أنه يمكن الاستفادة من عملية التلقيح الوطنية والتوجه إلى مراكز التلقيح في أقرب الآجال وأخذ الجرعات المعتمدة في الاستراتيجية الوطنية للتلقيح”.

وأشار المصدر ذاته من جهة أخرى، الى أن اللجنة العلمية المكلفة بالاستراتيجية الوطنية للتلقيح ضد كوفيد 19 قد رفعت موانع الاستعمال للقاح عند الأشخاص الذين يعانون مشاكل الحساسية، ماعدا صدمات الحساسية الخطيرة (Choc anaphylactique et œdème de Quincke).

وأهابت وزارة الصحة بكافة المواطنات والمواطنين من الفئات المستهدفة، مواصلة الانخراط في هذا الورش الوطني الكبير، بهدف تحقيق المناعة الجماعية.

كما شددت على ضرورة الاستمرار في احترام التدابير الوقائية، وذلك قبل وخلال وبعد عملية التلقيح ضد الفيروس، للمساهمة في جهود كبح انتشار الفيروس.

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. “إنهـم مجنّدون لحشد كافة مواردهـم العلمية والتصنيعية من أجل تحقيق هدفـهم المشترك بالاسثمـار فـي الوبـاء بتوفير لقــاح ‘فايـزر وبيـونتك’ ولقـاحـات أخـرى للوقـاية من كوفيد-19 في المغرب”.
    الكل يسـارع فـي مشـروع تصنيـع اللقاحات والاسثمـار في الوبـاء ، إنهـا لعبـة سياسية تجاريـة رابحـة
    بفضـل الدعـاية و الترهيـب العـالمية وتخـويف البشـرية لفـرض اللقاح.
    الأجـل محتـوم و الموت موتـة واحـدة ، سواء أخذت التطعيـم واللقاح أو لـم تأخـذه . والأمـر باتخـاذ الحيطـة والحـذر مبـالغ فيـه ، ادعـوا الله مخلصين ولا تخـافـوا من الوبـاء ، لأن الخـوف مـن الوبـاء دون الخوف مـن رب الوبـاء تنـعـدم مـعـه المنـاعـة . اللهم ارفـع عنـا الوبـاء والبلاء والغبــــاء . (ويمكـرون ويمكـر الله والله خيــر المـاكريـن)

  2. في إنجلترا و بلجيكا ودول اوروبية يعترفون بأن نسبة الوفيات بين الناس الملقحين أكثر من نسبة غير الملقحين،
    العديد من المواقع تتحدث عن هاته القضية.
    على الأقل يحترمون الناس، و يكشفون الحقيقة
    أما في المغرب ، الحكومة و وزير اللا صحة، كتعرفو غير تخلعو ف عباد الله ، و تعاملو معانا بحال القطيع، زعما بوحدكوم اللي فاهمين. عطيو للشعب المعلومات الصحيحة و احتارمونا شوية. وإلا ماكنتوش قد المسؤولية إرحلو عنا.

  3. ابو خالد لخص لكم اللعبة….*ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين*

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق