بعد “تهريب” غالي.. حزب إسباني يطالب وزيرة الخارجية بالاستقالة

هبة بريس - الرباط

ساعات قليلة بعد تهريب المجرم ابراهيم غالي، من اسبانيا نحو الجزائر، في طائرة فرنسية مستأجرة، طالب حزب اسباني وزيرة الخارجية بتقديم استقالتها.

وحسب ما نقلته صحف اسبانية، فقد طلب الأمين العام لحزب الشعب ، تيودورو غارسيا إيجيا ، اليوم الأربعاء باستقالة أرانشا غونزاليس لايا من منصب وزير الخارجية بسبب الأزمة الدبلوماسية مع المغرب.

وفي هذا الصدد، قال السياسي الإسباني: “لم تدعمنا أي جهة أجنبية ، والآن هذا الرجل يغادر إسبانيا مع الظلامية … أعتقد أن وزيرة الخارجية يجب أن تستقيل.

وأضاف الأمين العام لحزب الشعب الاسباني، أن الاتحاد الأوروبي والمفوضية الاوروبية دعمت موقف اسبانيا بخصوص قضية تدفق المهاجرين، غير أن هذه الأخيرة ليست السبب الرئيسي والمباشر للأزمة مع اسبانيا والمتمثلة في استقبال ابراهيم غالي والموقف من قضية الصحراء . وفق ما أكدته المغرب

ما رأيك؟
المجموع 17 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. إسبانيا تغازلنا فقط نيتها سيئة جدا جدا تجاه مصالح المغرب
    يجب علينا أن نأخذ الحدر واليقظة مع هذه الدولة المستعمرة وشكرا

  2. والمضحك المبكي ان هذا المجرم قتل ونكل باسبانيين واخرين من جنسيات اخرى كالو.م.ا.

  3. un vrais scandale politique et les paroles Mr le ministre ne font ni gagner ni perdre des guerres! c’est une guerre officiel de l’Espagne contre le Maroc en complicité avec l’Algérie et le Maroc doit officialisé cela et faire l’offensif en accueillant et ouvrant des ambassades de Kabayle et Bask -Catalon au Maroc et les financés protégés, defendre avec ses alliés en Afrique et en monde entier .

  4. أتعجب عندما أسمع مسؤولين مغاربة يقولون العلاقات الإستراتيجية مع إسبانيا أول مرة أسمع بلد يقيم علاقات إستراتجية مع بلد آخر يحتل أرضه
    لم أفهم شراء السلاح من إسبانيا كيف نمكنهم من معرفة ما لدينا من سلاح
    يجب على المسؤولين أن يكفوا عن قول هذه الترهات وإذا لم تكن لذيهم الشجاعة للمطالبة بالمدينتين فأضعف الإيمان أن يكفوا عن وصف العلاقة مع إسبانيا بالإستراتيجية
    إسبانيا ليس من مصلحتها أي يحل مشكل الصحراء لأن ذلك يعني فتح مشكل سبتة ومليلية نفس سياسة الشيطان المتبعة من الجزائر في مايخص الصحراء الشرقية
    الآن واضح أن اللصوص تحالفوا ضد بلدنا فماذا نحن فاعلون
    هل نستمر في الأخطاء التي إرتكبها المسؤولون في بلدنا مثل خرجات العبقري العثماني بتهنئة حماس بالإنتصار على إسرائيل وهي منضمة مصنفة إرهابية من قبل أمريكا أو السماح لألاف القاصرين بالمرور لسبتة في مشهد شوه سمعة بلدنا وأدى ألى تعاطف أوروبا مع إسبانيا أو الإلتزام بالحياد في الأزمة الخليجية وفقدان دعم السعودية و الأمارات اللتان تعترفان بمغربية الصحراء
    يبدو أننا كمن يحارب الطواحين فتحنا عدة جبهات مع أعدائنا وخسرنا دغم حلفائنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق