تخفيف تدابير الحجر الصحي يعيد الأمل لمهنيي قطاع السياحة

هبة بريس ـ الدار البيضاء

بعدما قررت السلطات المغربية تخفيف تدابير الحجر الصحي وفق آخر بلاغاتها الصادرة مساء أمس الاثنين، عاد الأمل لنفوس مهنيي قطاع السياحة بمختلف المجالات لاستعادة أنشطتهم المعتادة خاصة مع اقتراب بداية فصل الصيف.

و قررت السلطات السماح بتنظيم التجمعات والأنشطة في الفضاءات المغلقة لأقل من 50 شخص، والتجمعات والأنشطة في الفضاءات المفتوحة لأقل من 100 شخص، مع إلزامية الحصول على ترخيص من لدن السلطات المحلية في حالة تجاوز هذا العدد.

كما تقرر السماح لقاعات الحفلات والأفراح بالاشتغال في حدود 50 في المائة من طاقتها الاستيعابية، على ألا يتجاوز عدد الحضور 100 شخص، وكذا السماح بارتياد الفضاءات الشاطئية، مع ضرورة احترام التباعد الجسدي، بالإضافة إلى فتح المسابح العمومية في حدود 50 في المائة من إمكانياتها الاستيعابية.

هاته المعطيات ستساهم لا محالة في إعادة الحركة لقطاع السياحة الذي تضرر كثيرا خلال فترة الجائحة خاصة مع إغلاق الحدود الجوية و الذي كبد مهنيي القطاع خسائر فادحة و غير مسبوقة.

و يعول مهنيو الفنادق و دور الضيافة و المنتجعات السياحة و المطاعم و فضاءات الترفيه و الاستجمام بالمدن السياحية على السكان المحليين و السياحة الداخلية بشكل كبير لإنعاش مشاريعهم في الوقت الراهن.

و من بين المدن التي سادها التفاؤل بعد قرار السلطات أمس نجد مراكش، المدينة التي يعيش عدد كبير من قاطنيها بعائدات و مداخيل السياحة باعتبارها الوجهة السياحية الأولى بالمغرب.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. فتح الحدود على الاقل فوجه الجالية التي تعاني فقدان أحضان الأهل سوف يكون له يد في وقوف المجال السياحي على قديميه المرجو الاخد بعين الاعتبار هدا الجانب من طرف صحيفتكم وشكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق