مطلق النار بأكادير طبيب أسنان ودركي سابق

ع اللطيف بركة - هبة بريس

علمت ” هبة بريس” أن الشخص الموقوف مساء أمس الاثنين بأكادير ، بعد إشهاره السلاح الناري وسط العموم وإطلاق عدة رصاصات في الهواء، يشتغل طبيبا للأسنان ودركي سابق .

وكانت المصالح الامنية قد تدخلت عشية أمس، مباشرة بعد إخطارها بإقدام شخص بإشهار بندقيته بحي صونابا ” اكادير باي” لاعتقاله وحجز بندقيته.

وكانت من أسباب إقدام الطبيب على هذا الفعل الجرمي، هو تواجد عدد من الشباب حولوا شارع الى حلبة للتسابق وما يرافق ذلك من ضجيج يومي بالمكان.

فإذا كان الطبيب قد أبلغ السلطات بشكايته ولم تأخد بعين الاعتبار او تعالج قبل حادث إطلاق النار، فذلك شيء آخر قد ينم عن التقصير في أداء المهام، اما إذا تهور الطبيب من تلقاء نفسه وأطلق الرصاص لترهيب الشباب المتواجد بالمكان فذلك يضعه في خانة إرتكاب فعل جرمي يعاقب عليه القانون .

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. لماذا لم يستجب من وضعت لديهم الشكاية ولم يقوموا باللازم في حق من يقلقون راحة الآخرين ويزعجهم ولا سيما اذا كان هناك مرضى وأطفال صغر

  2. لا يمكن لوم الرجل الانسان قد يفقد صوابه مع ما نعيشه من فوضى كل ليلة وفي اوقات متأخرة من الليل يجبرك مجموعة من المراهقين على تحمل ضجيجهم وصخبهم وعربدتهم ناهيك عن الكلام البذيء والنابي وهدير الدراجات وكرة القدم. الدولة التي تضع القوتنين ولا تحرص على تطبيقها أو تفعل ذلك بانتقائية ستظل دائما في ذيل الامم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق