أنقرة تستدعي السفير الأمريكي بعد اعتراف بايدن بمذابح الأرمن

هبة بريس- وكالات

استدعت وزارة الخارجية التركية، مساء يوم السبت، السفير الأمريكي لدى أنقرة، ديفيد ساترفيلد، إثر اعتراف الرئيس الأمريكي جو بايدن بأن مذابح الأرمن إبادة جماعية.

وقال مصدر بوزارة الخارجية التركية لوكالة “سبوتنيك”: بأن “وزارة الخارجية استدعت عقب تصريحات بايدن بشأن أحداث عام 1915 السفير الأمريكي في أنقرة، ديفيد ساترفيلد، لمقر الوزارة حيث كان في استقباله نائب الوزير سادات أونال”، لافتا إلى أن أونال أبلغ السفير الأمريكي شجب بلاده القوي لتصريح بايدن، فضلا عن إبلاغه بأن تصريحات بايدن لا قيمة لها في القانون الدولي وتضر بالعلاقات الثنائية”.

ودانت الخارجية التركية في وقت سابق بيان الرئيس الأمريكي حول أحداث 1915 بأشد العبارات.

من جهته قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، إن بلاده ترفض بالمطلق قرار الولايات المتحدة الاعتراف بتعرض الأرمن للإبادة الجماعية في الإمبراطورية العثمانية.

وأكد تشاووش أوغلو رفض تركيا بيان بايدن بشأن “إبادة الأرمن المزعومة”، مشددا على أن هذا الاعتراف مبني على أساس الشعبوية.

وأضاف أوغلو: “لا يمكن لأحد أن يعلمنا تاريخنا. ليس هناك شيء لنتعلمه من أي أحد بشأن ماضينا. الانتهازية السياسية هي أكبر خيانة للسلام والعدل. نرفض تماما هذا البيان الذي استند إلى الشعبوية فقط”.

وأعلن البيت الأبيض يوم السبت أن الرئيس الأمريكي جو بايدن اعترف بصورة رسمية بتعرض الأرمن للإبادة الجماعية في الإمبراطورية العثمانية.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق