عصيد : تبريـر السلطة لإعتقال غيرالصائمين أقبح من الزلـة

هبة بريس ـ الرباط

عاد أحمد عصيد للحديث عن الفصل222 من القانون الجنائي المعاقب بالحبس لكل من جاهر بالإفطار في نهار رمضان في مكان عمومي

وقال عصيد، الناشط والباحث الأمازيغي في تدوينة فيسبوكية “ما زالت السلطات تعتدي على بعض المواطنين غير الصائمين باعتقالهم، وهو مشهد سريالي يدلّ على مقدار تخلفنا”.

وأضاف عصيد أن “تبرير السلطة لسلوكها أقبح من الزلة، لأنها تزعم حماية غير الصائمين من المجتمع، وهي بذلك تعالج الأعراض دون الأسباب الحقيقية”.

وتابع بالقول : “بينما المطلوب معرفة أسباب عنف المجتمع ولا تسامحه، وتربية الناس على قبول واحترام بعضهم البعض في اختلافهم، وهكذا سيتحول رمضان من حالة طوارئ سلطوية إلى تدين شعبي صادق”.

وأشار عصيد أن “الصائمين “إيمانا واحتسابا” لا يمكن أن يأبهوا بغيرهم، لأنهم يصومون لأنفسهم لا لغيرهم، أما أصحاب صيام “الفولكلور” فمن الواضح أنهم سينشغلون أكثر بمراقبة الغير، لأن همهم ليس الصيام بل حراسة المجتمع”.

وأورد، “لهذا نقول دائما إن التديّن عندما يتجاوز حدود الاختيار والقناعة الفردية يتحول إلى إيديولوجيا، وعندئذ يصبح مصدر كل الشرور”.

ما رأيك؟
المجموع 33 آراء
24

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. je ne comprends pas vous parlez de l’islam sachant que nous respectez aucun de ses principes.
    Un être humain d’une culture minimale sait très bien ue votre but est d’attaque la religion.
    Pour cela vous attendez le début de ramadan et les autres fêtes musulmanes pour extérioriser votre poison.
    Cette musique qui est la votre , nous l’avons appris il y’a des années, auriez-vous autre chose à faire.?

  2. ان كنت تومن بالدمقراطية اسي عصيد فالاغلبية صاءمة .يجب احترام الاغلبية وليس الاقلية…هذه الاخيرة تاكل في منازلها وانتهى الكلام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق