بسبب انتحار شخص ببوفكران .. توقيف خليفة باشا وعون سلطة

ع محياوي ـ هبة بريس

فتحت السلطات الإدارية، تحقيقا في ظروف والملابسات الحقيقية لانتحار تاجر متجول بجماعة بوفكران نفوذ عمالة إقليم مكناس، شنقا بسبب إهانته من طرف رجال سلطة وأفراد من القوات العمومية، اتخذت قرارات تأديبية مؤقتة في انتظار نتائج التحقيق المفتوح من المصالح المختصة.

واستمعت ذات المصالح المختصة إلى المعنيين بالأمر، بعد ردود فعل غاضبة إثر خروج عشرات الأشخاص للاحتجاج تضامنا مع عائلة الضحية الذي ترك رسالة شرح فيها أسباب إقدامه على الانتحار في سطح منزل العائلة بعدما شنق نفسه بحبل.

وأوقفت السلطات الإقليمية خليفة باشا بوفكران وعون سلطة ، عن عملهما في انتظار نتائج التحقيق الإداري الذي فتح بناء على أوامر، بعدما ذكرهما الضحية ضمن المعتدين عليه في رسالته التي تركها قبل انتحاره وعثر عليها داخل غرفته بعدما كتبها بيده، بالاعتداء عليه بالضرب داخل سيارة المصلحة وفي البلدية، محملا إياهم مسؤولية إقدامه على الانتحار قبل العثور عليه مشنوقا من طرف والدته، كما هو الشأن لعنصرين من القوات المساعدة جرى تنقيلهما تأديبيا لثكنة مكناس.

واستمعت الضابطة القضائية لدرك بوفكران إلى أفراد من عائلة الهالك والمشتبه في اعتدائهم بالضرب عليه، في انتظار إحالة المسطرة على الجهة المعنية بالأمر لاتخاذ المتعين قانونا .

وعلى ضوء هذه الفضيحة، خرجت ساكنة بوفكران في مسيرة حاشدة على ما تعرض له الضحية رافعين شعارات صاخبة مطالبين بمحاسبة كل من ثبت تورطه في إهانة وضرب الهالك .

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. الحكرة مصيبة. المسكين تعرض للضرب والشتم على أيدي من يجب عليهم حماية المواطنين. تقديم الجنات إلى المحاكمة لتقول العدالة كلمتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق