حملة للتبرع بالدم توفر 100 كيس بتيط مليل

هبة بريس – الدار البيضاء

شارك عدد من المتطوعين، يومه الأحد 11 أبريل الجاري ، في حملة للتبرع بالدم التي نظمها النادي الاجتماعي للمدرسة المحمدية للمهندسين “إيمي خير” تحت إشراف الجمعية المغربية لواهبي الدم بإقليم مديونة.

الحملة التي نُظمت بتنسيق مع المركز الجهوي لتحاقن الدم بجهة الدار البيضاء- سطات، مكنت من جمع حوالي 100 كيس من الدم، وعرفت مشاركة عدد من المتطوعين من مختلف الأعمار.

وفي هذا السياق أكد النادي الاجتماعي للمدرسة المحمدية للمهندسين “إيمي خير” أنه :” لا شيئ في الحياة يعادل انقاذ مريض ينتظر تبرعا بالدم لاجراء عملية مستعجلة, و لا تصرف انبل من ان تساعد اسرة في انقاذ احد ابنائها بمجرد تبرعك بالدم, بدقائق قليلة قد تساهم في إنقاذ حياة شخص تحبه او شخص تجهل هويته ، الهروب من الموت : المصير المحتوم ، قد يتطلب منك كيس دم واحد ، فقطرة دم قد تساوي حياة”.

واسترسل المصدر ذاته بالقول :”‎‎تأتي هذه الحملة في سياق حساس يعيشه المغرب و المتمثل في النقص الحاد بمخزون الدم جراء تداعيات فيروس كورونا. كما تعتبر هذه الحملة خطوة استباقية لما سيعرفه المغرب من نقص حاد في مخزون الدم خلال شهر رمضان”.

وأوضح في الأخير :”نشكر كل من ساهم في إنجاح هذه الحملة ، برهنتم على عطائكم و كرمكم ، ساهمتم بأغلى ما تملكون قطرات دم لاحياء حيوات و ادخال الابتسامة على قلوب العديد, استنادا لقوله تعالى (وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً)”.

وقال حسن كرام، الكاتب العام للجمعية المغربية لواهبي الدم بإقليم مديونة، أن هذه الحملة تأتي في إطار سد الخصاص الذي يعاني منه بنك الدم بالمغرب، نتيجة تراجع عدد المتبرعين خصوصا مع إقتراب شهر رمضان المبارك، الأمر الذي يحول دون تمكن المواطنين من عملية الولوج في ظل الوضعية الوبائية الراهنة.

وأضاف ذات المتحدث، أن أطوار الحملة مرت في احترام تام لكافة التدابير الوقائية”، مشيرا إلى أن هذه المبادرة التضامنية “تهدف إلى ترسيخ ثقافة التضامن، وزيادة الوعي حول دور التبرع بالدم لسد الحاجة المتزايدة للمرضى المحتاجين، خاصة في ظل هذه الظرفية الاستثنائية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا المستجد.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق