مسؤول أمريكي سابق : المغرب محظوظ ب”الحموشي”

لبنى أبروك - هبة بريس

أشاد روبرت جرينواي، نائب مستشار الأمني الأمريكي السابق لإفريقيا والشرق الأوسط، بمجهودات المدير العام لمديرية الأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.

وقال جرينواي في تغريدة نشرها على حسابه بموقع “تويتر“ :”المغرب محظوظ جدا بتواجد عبد اللطيف حموشي”، قبل أن يصفه ب”المحترف الحقيقي على رأس المديرية العامة للمحافظة على التراب الوطني”.

هذا ويشار الى أن المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني توصلت قبل أسابيع برسائل تهنئة وامتنان من مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (FBI)، مكتب نيويورك، ومن وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (CIA)، أشادوا من خلالها بمستوى التعاون المتميز والشراكة المتقدمة التي تجمعهما مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف، بما يضمن سلامة وأمن مواطني كلا البلدين.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني أن المسؤول عن مكتب التحقيقات الفيدرالي بولاية نيويورك أبدى امتنانه وشكره العميقين للتعاون والدعم المهم اللذين قدمتهما المديرية العامة، خصوصا المعلومات الاستخباراتية الدقيقة التي تم توفيرها في الوقت المناسب، ما مكن من المساهمة في تحييد الخطر الإرهابي، وتسريع البحث الذي باشره مكتب التحقيقات الفيدرالي في قضية الجندي الأمريكي الذي كان يرتبط بتنظيم “داعش” ويحضر للقيام بعملية إرهابية بغرض قتل جنود أمريكيين.

وأضاف أن رسالة مكتب التحقيقات الفيدرالي شددت على أنه بفضل التعاون والشراكة القوية التي تجمع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني ومكتب التحقيقات الفيدرالي، يمكننا معا ضمان أمن بلدينا وسلامة مواطنينا وصون الأمن للجميع، كما تم أكدت على اعتراف وعرفان المكتب المذكور بالدعم المتواصل الذي تسديه المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.

و أكدت وكالة الاستخبارات المركزية بواشنطن، في رسالتها ب”الريادة والمهنية العالية للمدير العام لمراقبة التراب الوطني عبد اللطيف حموشي، ضمن الجهود الأمنية المشتركة، بما فيها المساعي المبذولة في مجال مكافحة الإرهاب والجماعات المتطرفة، معبرة عن تقديرها للشراكة القوية التي تجمعها بمصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.

ما رأيك؟
المجموع 15 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق