أساتذة الشهادات يُعلنون التصعيد بأشكال احتجاجية غير مسبوقة

هبة بريس ـ الرباط

اعلنت التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات استمرارها في الاحتجاج والتصعيد إلى حين تحقيق مطالبها.

واستنكرت التنسيقية في بلاغ لها شتى أنواعِ القمعِ التي جابهت به الحكومة أشكالها الاحتجاجية السلمية، مؤكدة أن هذه الممارسات لن تزيد الأساتذة إلا قوة وعزما على مُواصلة نضالهم.

وأاشارت التنسيقية خوضها أشكالٍ نضاليةٍ اخرى ستعلن عن تفاصيلها في الأيام المقبلة، حيث ستتضمن أشكالا احتجاجية غير مسبوقة على امتداد شَهري أبريل وماي.

واستنكر أساتذة الشهادات اعتماد لغة القمع والتنكيل عوض الالتزام باتفاق 21 يناير 2020، وعقد حوارات جدية ومسؤولة تفضي إلى تسوية كل الملفات التعليمية العالقة.

ودعت التنسيقية وزارة التربية الوطنية إلى الإسراع بإصدار المرسوم المتفق بشأنه في لقاء 21 يناير، بخصوص ملف الأساتذة حاملي الشهادات، وتسوية هذا الملف الذي عمَّر طويلا تسوية شاملة وعادلة، عبر ترقية وتغييرِ إطار المعنيين والمعنيات بالشهادة الجامعية، أسوة بالأفواج السابقة، وبأثرٍ رجعيٍ إداريٍ ومالي.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق