مناورات الأسد الإفريقي بالمحبس.. تأكيد على مغربية الصحراء

محمد منفلوطي - هبة بريس

يعكف العديد من المسؤولين العسكريين المغاربة والأمريكيين منذ أيام بمقر قيادة المنطقة الجنوبية للقوات المسلكية المسلحة، لوضع اللبنة الأساسية والترتيبات النهائية لانطلاق أكبر مناورات عسكرية في إفريقيا وبالضبط في منطقة المحبس بالصحراء المغربية، وهي المناورات العسكرية التي أطلق عليها “الأسد الأفريقي 21” بأبعاد عسكرية برية وجوية وبحرية وحتى تدريبات لتقديم المساعدات الإنسانية.

وحسب معلومات غاية في الأهمية نشرتها صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي تعنى بتتبع ورصد كافة الأنشطة العسكرية لقواتنا الباسلة، فإن هذه المناورات التي ستجرى هذه السنة في شهر يونيو المقبل، ستعرف مشاركة فعالة للعديد من الجنود الأمريكيين والمغاربة ودول أخرى تربطها شراكات ذات بعد عسكري واستراتيجي.

وحسب آراء العديد من المتتبعين والمحللين والمهتمين بالشأن العسكري، فإن هذه المناورات التي ستجري أوائل شهر يونيو المقبل بمنطقة المحبس المثاخمة للجدار المغربي الفاصل بين مخيمات تندوف حيث المقر الرسمي لشردمة البوليساريو، هي رسالة قوية من إدارة بايدن تغذي الوضع القائم على سيادة المغرب الكاملة على صحرائه انسجاما مع الاعتراف الأمريكي الأخير في عهد دونالد ترامب.

ما رأيك؟
المجموع 15 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق