أسماء حزبية وازنة تستعد لمقاضاة الاتحاد العام لمقاولات المغرب

ع اللطيف بركة : هبة بريس

بعدما أغلق الاتحاد العام لمقاولات المغرب، الباب في وجه عدد من الاقتصاديين ينتمون لأحزاب وطنية من عضويته، لوضح ترشيحاتهم لرئاسة عدد من الجهات بإسم ” الباطرونا”، يستعد عدد من هؤلاء مقاضاة ” الاتحاد ” وانتزاع حكم قضائي يلغي المادة الرابعة من النظام الاساسي للاتحاد المتعلقة ب ” حياد المنظمة” من الاحزاب السياسية .

كما أعلن شكيب لعلج، رئيس الاتحاد سالف الذكر، في ندوة صحافية، أن “المجلس الإداري قرر تفعيل هذه المادة التي تنص على منع اتخاذ الاتحاد أي موقف لفائدة أي حزب سياسي أو موقف ذي طابع ديني”.

وكشفت مصادر ” هبة بريس” أن بعض الاسماء الحزبية، ينتظرون فقط صدور التعديلات التي أدخلتها قيادة “الباطرونا” لتكون وثيقة بحجية قانونية من أجل التوجه للقضاء الاداري .

واعتبر أكثر من مصدر أن القرار الذي اتخده الاتحاد العام لمقاولات المغرب ، يعد خرقا لدستور المملكة، الذي يكفل ويضمن حرية الانتماء السياسي، وإخلالا من طرف “الباطرونا” بالمبادئ الديمقراطية التي تعتبر أن الحريات العامة كل لا يتجزأ”، معتبرين أن الاتحاد العام لمقاولات المغرب، الذي يشتغل وفق الظهير الشريف المتعلق بتأسيس الجمعيات، “سيصير باطلا لإخلاله بالمقتضيات القانونية المؤطرة لعمله، خاصة تلك التي تعتبر أن كل جمعية باطلة إذا دعت إلى كافة أشكال التمييز بين أعضائها” .

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ما يجب الاشارة اليه هو ان قانون الشغل في البلاد غير موجود فالعمال تحت رحمة رب العمل يوجههم الي جهة اراد ومن خالف مصيره الطرد الحقيقة يعرفها الجميع دون اللعب والمراوغة من طرف الجميع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق