الاستقلال يندد بالحملة التي تقودها قوى الحقد بالجزائر لاستهداف مقدسات البلاد

هبة بريس

نددت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال بالحملة الممنهجة والمسعورة التي تقودها قوى الحقد والشر بالجزائر، لاستهداف الثوابت الوطنية ومقدسات بلادنا.

وأدانت اللجنة التنفيذية، في بلاغ على الموقع الإلكتروني للحزب صدر عقب اجتماعها الأسبوعي عبر تقنية التناظر عن بعد الاثنين بشدة، استهداف إحدى القنوات التلفزيونية الجزائرية لرمز سيادة الأمة ووحدتها، بلجوئها إلى استعمال أساليب ذميمة ومنحطة، “تبين بوضوح أزمة القيم والأخلاق التي وصلت إليها الطغمة الحاكمة والمتحكمة في الإعلام بالجزائر، وذلك في محاولة يائسة ومفضوحة لتصدير أزماتها الداخلية المتعددة الأبعاد إلى الخارج”.

على صعيد آخر، وعلى مستوى مشاريع القوانين التنظيمية المؤطرة للعمل الحزبي وللمنظومة الانتخابية بالمملكة، سجلت اللجنة التنفيذية، خلال الاجتماع المنعقد برئاسة الأمين العام للحزب، نزار بركة، بإيجاب المقتضيات الجديدة التي جاء بها مشروع القانون التنظيمي للأحزاب السياسية، والذي استوعب اقتراحات كان الحزب قد تقدم بها في إطار المذكرة المشتركة مع أحزاب المعارضة، منوهة بالمقتضيات الرامية إلى الرفع من تمثيلية المرأة في مجلس النواب وفي المؤسسات المنتخبة، التي اعتبرتها مكسبا ديمقراطيا هاما في أفق إقرار المناصفة.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق