جمعية الصداقة المغربية للتنمية البشرية تعرض حصيلتها في افتتاح مقرها الجديد.

هبة بريس من وجدة

نظمت جمعية الصداقة المغربية للتنمية البشرية حفل إفتتاح المقر الجديد للجمعية بحي الأندلس بوجدة مساء يوم السبت 31 مارس 2018 بحضور كبير لمختلف الفاعلين الجمعويين بمدينة وجدة .

وقدمت الجمعية في شخص رئيسها السيد منير حموتي حصيلة كاملة لمختلف أنشطة الجمعية منذ تأسيسها سنة 2011، وذلك عن طريق عرض صور لمختلف الأنشطة بالإضافة إلى عرض حول أهداف وبرامج الجمعية التي تطمح لعمل أكثر تنظيما واحترافية في مجال التطوع.

وبمرور 7 سنوات على تأسيس الجمعية كانت الحصيلة جد هامة استطاعت فيها تقديم خدمات والمساهمة في دعم حالات اجتماعية من خلال دعم عمليات جراحية وتوفير أدوية وتوزيع الأضاحي والقفة الرمضانية والمشاركة في عدة قوافل اجتماعية وثقافية وكذا تنظيم دورات تكوينية ورحلات ترفيهية..

 

وقد أفتتح الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم تلاه العرض المقدم من قبل رئيس الجمعية ثم كلمات للأطر العاملة بالجمعية خصوصا في المركز المخصص للأطفال التوحديين، والذي أنشأته الجمعية رغبة منها في الاهتمام بتأطير ومصاحبة هذه الفئة وتكوين أمهاتهم بكيفية أفضل للتعامل معهم .وقد أكد السيد منير حموتي على أهمية المقر في تطوير أعمال الجمعية مما يجعلها مستمرة في نشاطاتها و ورشاتها التي تصب في خدمة المجتمع والأفراد.

 

وأختتم الافتتاح بحفل شاي على شرف الحضور، وذلك بعد تكريم فعاليات مدنية كان لها نصيب في دعم أنشطة الجمعية في مختلف مراحلها، وهو تكريم أشاد به العديد من الحاضرين الذين شكروا الجمعية على هذه الالتفاتة كعربون محبة ووفاء لهذه الفعاليات المدنية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق