في ظل إلغاء “الكوطا”.. صراع الشباب و الشيوخ يتجدد في تزكية الترشح للانتخابات

هبة بريس ـ الدار البيضاء

صراع كبير ذاك الذي يدور في كواليس مجموعة من الأحزاب خاصة الكبرى منها مع اقتراب مواعيد الاستحقاقات الانتخابية و ذلك في ظل سياق يتسم بحتمية إلغاء كوطا تمثيلية الشباب في اللوائح الانتخابية.

و في هذا الصدد، تسبب قبول وزارة الداخلية لمقترح قيادات الأحزاب السياسية بإلغاء لائحة الشباب في صراع مباشر بين الشبيبات و الزعامات الحزبية حول التزكية الانتخابية القادمة.

و يتخوف أعضاء الشبيبات الحزبية من هيمنة شيوخ الأحزاب و الأعيان على كافة التزكيات للترشح في رؤوس اللوائح الانتخابية، نظرا للنظرة النمطية التي يتشبث بها زعماء غالبية الأحزاب بالمغرب و التي تثق في قدرة الأعيان و المخضرمين للظفر بالمقاعد الانتخابية أكثر من الكفاءات و الأطر الشابة.

إلغاء كوطا الشباب و الاتجاه السائد بتحويل المقاعد المخصصة لهم في اللائحة الوطنية لفائدة النساء، جعل الشبيبات تدخل في مواجهة مباشرة مع قادتهم للبحث عن موطئ قدم في الاستحقاق القادم.

و أكد عدد من ممثلي شبيبات الأحزاب أن القيادات سارعت في الأسبوع الماضي لعقد عدد من الاجتماعات مع الكفاءات الشابة الغاضبة و ذلك لاحتواء الوضع قبل تفجره في فترة حساسة تستبق الانتخابات.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
7

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. إلى جميع الأحزاب اليوم هو العمل ليل نهار للدفاع عن الوحدة الوطنية ومحاربة وباء كورونا الانتخابات وأشياء أخرى بعد والنزاعات والحزبية يجب تركها على الجميع ان يتحد من أجل الدفاع عن القضية الوطنية الأولى والقضاء على جاءحة كرونا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق