تنسيقية الأساتذة المتعاقدين تستنكر “التدخلات القمعية”

هبة بريس ـ الرباط

استنكرت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ، التدخلات الأمنية في الإضراب الذي انخرط فيه الأطر التعليمية أيام 1 و2 و3 دجنبر الجاري.

ونددت التنسيقية في بيان لها ب ما اعتبرته بـ “الممارسات البوليسية” و “التدخلات القمعية” في حق الأشكال الاحتجاجية (5 نونبر،22 نونبر،2دجنبر..).

و عبرت عن “رفضها للهجوم الذي تتعرض له الأستاذات والأساتذة والمحاكمات الصورية التي تطالهم بمختلف المديريات الإقليميةبالإضافة إلى “الاستدعاءات الكيدية” كان آخرها استدعاء الأستاذ المتعاقد “حمزة خوزي” من قبل الدرك الملكي بإنزكان”، وفق تعبير البيان.

وشددت التنسيقية في ختام بيانه على تضامنها المطلق مع الأستاذ سعيد كاراوي بالرشيدية، مستنكرة في الوقت ذاته “المحاكمة الصورية” التي ستجرى يوم 7 دجنبر الجاري.

وخلص بيان التنسيقية إلى التأكيد على أنها تحتفظ بحقها المشروع للرد المناسب على مختلف التجاوزات والانتهاكات، وهو ما ستتم مناقشته في المجلس الوطني للتنسيقية يوم غد الاثنين، داعية الأساتذة للوحدة ورص الصفوف.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. العقد وتحملاته والقبول عليه هو الواقع اما ما نراه فى شوارعنا من الاضرابات فهو التفاف على الامضاء بقبول محتوى الاتفاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق