الشرقاوي: مصحة خاصة طالبت مريضة بكورونا تسديد فاتورة 10ملايين سنتيم

*صورة تعبيرية

محمد منفلوطي_ هبة بريس

يبدو أن تداعيات فيروس كورونا، ستعيد ترتيب الأوراق من جديد وتعري الواقع بطعم الشعارات الرنانة التي ظلت الحكومة لفترة من الزمن ترددها ويرددها رئيسها ومعه وزير الصحة على مسمع الكل، مفادها أنه تم وضع أقسام الانعاش التابعة للقطاع الخاصة في خدمة مرضى كوفيد، لكن هذه التصريحات سرعان ما تم اكتشافها أنها مجرد ذبذبات صوتية لا أثر لها على أرض الواقع كما وصفها الأستاذ الجامعي والمحلل السياسي عمر الشرقاوي في تدوينة له على حائطه الفايسبوكي
.
وكتب الشرقاوي في هذا السياق قائلا: “سمعت ان مريضة كانت في مصحة خاصة تحاول العلاج من كورونا، لكن أثناء أداء الواجبات لمغادرة المصحة تسلمت فاتورة ب10 ملايين سنتيم، يعني مليون مقابل اليوم”.

وتابع الشرقاوي قائلا: ” اسمحوا لي هذه ليست واجبات بل تجارة في المآسي والاوبئة، الدولة تطالب من الجميع التضامن والعثماني أخبرنا أن أقسام الانعاش بالمصحات الخاصة سيتم استغلالها لمواجهة الوباء لكن كل كلام رئيس الحكومة ووزير الصحة مجرد ذبذبات صوتية لا أثر لها على أرض الواقع”.

وقال الشرقاوي: ” إن المغاربة يعانون في مواجهة الوباء وكنا نتوقع أن لوبيات المصحات الخاصة ستلعب دورا تاريخيا وبطوليا في اللحظة التي تخوض فيها الدولة والمجتمع صراعاً ومعارك ضارية في مواجهة الوباء الذي يهدد كياننا الجماعي، لكن العكس هو الذي حصل، فقد وجد المغاربة أنفسهم أمام كل أشكال الابتزاز والاتجار بمآسي المواطنين والرغبة في الإثراء غير المشروع ، أما شعارات التضامن الوطني ومقتضيات الدستور في زمن الكوارث فهي وصفة المواطن الفقير الذي لا حيلة له”. على حد تعبيره.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. المعروف بالمغرب ان المصحات الخاصة هي عبارة عن مقاولات تجارية لا يهمها الا سلب المواطنين وسحقهم وهي بعيدة كل البعد عن الميدان الصحي. اربابها فءة قراصنة لا يعرفون لا الرحمة ولا الشفقة وكل ما يعرفون هو الدرهم ولا شيء غير الدرهم

  2. اتحدى اي مسؤول يزعم انه يمكن له ان يتدخل في شؤون المصحات الخاصة و صناعة الادوية ….ما قدوش حتى على المقالع و و و مما تقبوا لنا رؤوسنا به عند بدايتهم غير المأسوف عليها ان شاء الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق