الأمطار تنعش آمال الفلاحين في زمن كورونا و ترفع أسعار الأسمدة و المبيدات

هبة بريس – الدار البيضاء

أنعشت التساقطات المطرية الأخيرة التي تشهدها بلادنا آمال الفلاحين خاصة الصغار منهم الذين يعتمدون على الزراعات البورية و المعيشية و ذلك بعد تأخرها في ظل موسم اتسم بندرة التساقطات و عديد الإكراهات.

و استبشر الفلاحون بمختلف الجهات التي شهدت تساقطات مطرية مهمة خيرا خاصة أن فلاحتهم كانت على المحك في ظل غياب الإمكانيات المادية و اللوجيستيكية التي تعينهم على تدبر مصاريف السقي.

و موازاة مع ذلك، شهدت أسعار بيع بعض أنواع الأسمدة و المبيدات الفلاحية ارتفاعا ملحوظا بمحلات بيعها، حيث أكد عدد من الفلاحين أن بعض التجار يعمدون لرفع سعر البيع مباشرة بعد نزول المطر حيث يكثر الطلب على الأسمدة و المبيدات.

و كمثال عن ذلك، فقد وصل حسب الفلاحين سعر بيع بعض المبيدات الفلاحية التي تستعمل للقضاء على النباتات الضارة و الحشرات الطفيلية لمبلغ 2000 درهم بعدما كانت في السابق لا تتعدى 1500 درهم.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. باركا من الكدوب والبهتان فين هو البيع ولمن صالح هاد الدواء والناس مازال مازرعات صحافة الكبد والتدليس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق