السلطات تضطرلإعادة تطويق مجموعة من الأحياء بفاس

خالد العروسي – هبة بريس

نظرا لعدم تعامل أغلب سكان بعض أحياء مدينة فاس بشكل جدي مع الظرفية الراهنة،و بعد تسجيل عدد مرتفعا نسبيا من حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد بالمدينة، عملت السلطات المحلية والأمنية  اليوم الاثنين 03 غشت الجاري، على إعادة تطويق مجموعة من الأحياء التابعة للنفوذ الترابي للمنطقة الحضرية جنان الورد.

وفي هذا السياق، فقد عاينت ” هبة بريس ” تنصيب سدود وحواجز حديدية على مستوى مداخل ومخارج مجموعة من النقط لبعض أحياء هاته المقاطعة، على سبيل المثال :حي المصلى و دوار ريافة  وصهيج كناوة وغيرها، وذلك من أجل الحد من تنقلات المواطنين بشكل كلي و تفادي انتشار فيروس كورونا المستجد.

ويأتي هذا التطويق وإغلاق هذه الأحياء، بعد تمادي مجموعة من أفرادها في خرق سافر لحالة الطوارئ الصحية المتخذة في البلاد لمواجهة الفيروس وعدم احترامهم للتدابير الوقائية المتخذة من قبل السلطات ،من خلال الخروج بدون كمامات والتجمعات غير المبررة و كذا عدم الجدية في تقدير خطورة الوضع.

و في موضوع ذي صلة، قام ممثلو جمعيات المجتمع المدني بتنسيق مع السلطات المحلية والمصالح المعنية بحملة ليلية تحسيسية،  جاب  خلالها شباب هذه الجمعيات على متن سيارات مجهزة بمكبرات الصوت، مختلف أحياء هاته المنطقة، التي تعرف نشاطا كبيرا مكثفا وتجمعات كثيرة، قصد تنبيه سكانها حول المخاطر التي قد يواجهونها في حال عدم احترام التدابير الاحترازية في ظل هذه الظرفية الحساسة التي تمر منها المملكة ودعوتهم إلى عدم الاستهانة بخطورة الفيروس.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق