سلطات برشيد تغلق المدينة بشكل كلي وتشرع في توقيف مخالفي قانون الكمامة

هبة بريس _ الدار البيضاء

تعليمات صارمة صدرت من وزارة الداخلية لعامل إقليم برشيد تقتضي بضرورة رفع منسوب اليقظة و تشديد المراقبة و فرض الإجراءات التي تم إقرارها للحد من تفشي وباء كورونا و ذلك بعد أن ارتفعت معدلات الحالات المؤكدة بالمدينة خلال الأيام الأخيرة.

و في هذا الصدد، أغلقت سلطات برشيد مختلف مداخل المدينة، حيث تم وضع “باراجات” أمنية و دركية بكافة معابر و مداخل مدينة برشيد حتى الثانوية منها و يتم من خلالها منع كل شخص لا يتوفر على أمر بمهمة مرفق بتصريح من السلطات الرسمية من دخول المدينة أو مغادرتها.

و شرعت السلطات الأمنية منذ الساعات الأولى من نهار اليوم في تكثيف مراقبة مدى توفر الوافدين و المغادرين من المدينة على التصاريح الرسمية، حيث يتم التعامل بصرامة مع أصحاب السيارات، فضلا على مراقبة مدى احترامهم لوضع الكمامات و التي يتم تسجيل مخالفات فورية لمخالفيها دون أدنى تساهل.

و موازاة مع ذلك، أغلقت السلطات عددا من أحياء مدينة برشيد بعدما قامت بوضع متاريس إسمنتية ضخمة و حواجز حديدية بمداخل بعض الأحياء التي سجلت بها حالات مؤكدة كثيرة ضمن بؤرة مهنية ضخمة تم اكتشافها بالمدينة.

و تقوم عناصر القوات العمومية و السلطات المحلية ببرشيد منذ صباح اليوم بحملات ميدانية مكثفة لمراقبة احترام المارة و الراكبين معا لوضع الكمامة الذي أصبح إجباريا، حيث عاينت هبة بريس توقيف عشرات الأشخاص الذين كانوا في الشارع العام دون كمامة و أحيانا يتوفرون عليها لكنهم لا يضعونها بالشكل الصحيح لتغطية الفم و الأنف معا، حيث تم تحرير مخالفات مادية في حق عدد منهم بينما تم توقيف أشخاص آخرين و ذلك في ظل سلسلة من الإجراءات التي تقوم بها مختلف المصالح الرسمية للحد من نفشي فيروس كورونا بالمدينة.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق