حقوقيون ضد التداوي العشوائي بالطب البديل يطالبون الحكومة بتنظيم القطاع

ع اللطيف بركة : هبة بريس

طالبت الهيئة المغربية للحماية من التداوي العشوائي بالطب البديل، باعتبارها اطار حقوقيا و منظمة غير حكومية ، الجهات الوصية على القطاع بالتدخل بالجدية الازمة لتصحيح الوضع ، مع تقنين بيع واستهلاك الأعشاب الطبية، عبرمراسلة المؤسسات الحكومية الوصية ، لعقد اجتماعات و فتح نقاش مع الاطارات الشرعية ذات الصلة قصد هيكلة القطاع و الضرب بقوة على يد كل الجمعيات ، التي تستغل عدم وعي الغالبية من الفاعلين في القطاع بضوابط التكوين وشرعية، بغية الاستفادة المادية الصرفة من عائداته.

وكانت الهيئة المغربية للحماية من التداوي العشوائي بالطب البديل، قد عقد مجلسها الاداري دورة استثنائية، عن بُعد بداية الاسبوع الجاري ، عبر تقنية زووم تداول خلاله تأثيرات جائحة كورونا على البلاد في كافة الميادين.

ودعت الهيئة في بلاغ لها تتوفر ” هبة بريس” على نسخة منه، كل المهنيين والفاعلين في القطاع الى الانخراط الى دعم الهيئة المغربية للحماية من التداوي العشوائي بالطب البديل ، انطلاقا من كون حماية المستهلك في حد ذاته هو حماية لهم ، مع تطبيق كل ما هو كفيل بضمان صحّة المواطنين ، بالتصريح بعنوان الكامل للمنتج في المنتوج ، وتاريخ صلاحيته.

كما إستعرض ميلود الزراري الكاتب العام للهيئة، على مسامع المجلس الاداري، مجموعة من المعطيات الانية التي طفت على واجهة الاحداث بخصوص قطاع الطب البديل بالمغرب .

وكشف البلاغ أن الهيئة أن بعض الجمعيات العاملة في مجال قطاع الطب البديل بالمغرب ، باتت لديها الرغبة في فرض و صيتها و هيمنتها على هدا القطاع الغير مهيكل ، في غياب أي سند قانوني يسمح لها بدلك من جهة ، ومن جهة ثانية العمل على فتح المجال على مصراعيه امام من هب ودب لدخلاء على هده المهنة ، و تمكنهم من مجموعة من الشواهد الفاقدة للشرعية من خلال الدورات التكوينة.

وسجل البلاغ نفسه أن جمعيات باتت تؤسس لاغراض ضيقة تضرب مصداقية هذه اللحظة التاريخية التي تعيشها البشرية جمعاء، والشعب المغربي بالخصوص، بسبب جائحة كورونا التي هزت العالم بأسره، ولا تزال .

ودعت الهيئة الى ضرورة توسيع وتعميق النقاش وإنضاج الرؤى والأجوبة ، بخصوص ما سيكون عليه الغد، وطنيا ودوليا، ودور الهيئة المغربية للحماية من التداوي العشوائي بالطب البديل ، ومهامها المرحلية والمستقبلية ففي كل ذلك.

كما أشاد البلاغ بالسياسة الحكيمة لملك البلاد محمد السادس، في تدبير جائحة كورونا، حيث اعطى الملك الاولوية لحياة المغاربة على كفة الاقتصاد ، الشيء الذي يبرز الاهمية البالغة لحياة الانسان لدى جلالته .

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. فكرة ممتازة لكن تحتاج إلى وضع خطة محكمة لكي يساهم هدا القطاع بدوره السليم في تصحيح مسار التطبيل العلمي عوض التطبيل العشوائي و دلك عن طريق وضع منظومة علمية و بكفاءات مشهود لها بالإبداع و إنتاج خلطات دان نتائج مشرفة و كدلك انشاء مختبرات علمية لتحقق من مدى فاعلية الأعشاب المستعملة حتى لا تكون لها أضرار خطيرة على المريض.

  2. لا تعتبروا الشعب بليد.لوبي الاطباء ومصنعي الادوية هم وراء هاته الجمعيات والهيئات.الطب البديل والبتعاد قدر الامكان عن الادوية اصبح يعطي مفعوله وهؤلاء التجار لايهمهم صحة المواطن بقدر ما يهمهم جيبه وارباحهم.وفي الاخرير هدا اللوبي له امكانيات هائلة لمحاربة الطب البديل وبطرق غير مباشرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق