نقابة موظفي الحريسة الجهوية بالجديدة ترفض هضم حقوق الشغيلة

هبة بريس – الجديدة
أصدر مكتب نقابة موظفي الحريسة الجهوية بالجديدة، التابعة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب بلاغا للرأي العام يكشف من خلاله تطورات الوضع بعد الانسحاب من التنسيق النقابي يوم 22/06/2020 والذي أعلن عنه من خلال البيان رقم المؤرخ في نفس التاريخ، وفي اجتماعه اليوم الخميس 25/06/2020، حيث وبعد رفع الحجر الصحي تدارس مخرجات الاجتماع المركزي الذي ضم نقابتين مما تبقى من التنسيق النقابي بإدارة صوريك، والذي توج بمحضر اتفاق مؤرخ في 24 يونيو 2020، وبعد نقاش هادئ ومسؤول لفقرات المحضر السالف الذكر تبين أن الإدارة تحاول الهروب إلى الإمام.
كما اتهم البلاغ النقابي الإدارة بالابتعاد عن إيجاد حلول لمشاكل شغيلة القطاع ومحاولتها تكريس واقع السطو على الحقوق وحشر ممثلي الشغيلة في هذه العمليات.
وأضاف ذات المصدر، أنه وإذا كانت الجائحة حتمت على الأنشطة المكاتبية بالتوقف.فالعمل الميداني ظل مستمراً وفي ظروف غير ملائمة.
وعلى إثر ذلك أعلن المكتب عن رفضه ما جاء في محضر الاتفاق ليوم 2020/06/24 الموقع بين الإدارة والتنسيق النقابي جملة وتفصيلا لكونه مجرد وثيقة تنازل عن مكتسبات شغيلة القطاع .
كما أعلن عن رفضه، الاستغناء عن اصطياف العائلات لهذه السنة خصوصًا بعد رفع الحجر الصحي والسماح بالتنقل بين المدن، مطالباً بالزيادة في الأجور طبقاً لمقتضيات اتفاق 25 أبريل 2019 المبرم بين الحكومة والنقابات .
وطالب ذات المكتب النقابي بتطبيق القانون وبنود النظام الأساسي فيما يخص : زيادة الأجر السنوي بنسبة 4 في المائة . والتعويض عن درجات الأقدمية (ECHELONS) والتعويض عن التنقل (150 درهم عوض 50)، مع تحسين ظروف العمل

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق