تارودانت : جماعات ترابية تتضامن مع العامل بعد تعرضه للسب من طرف مسؤول جماعي

ع اللطيف بركة : هبة بريس

لازالت قضية تعرض عامل إقليم تارودانت ” أمزال” للسب والقذف عبر تسجيل صوتي منسوب لرئيس مجلس جماعي بالاقليم، تم تداوله ونشره عبر تطبيق ” الوتساب”، يعرف مستجدات .

فبعد موافقة وزارة الداخلية لمسؤولها الترابي برفع دعوى قضائية ضد رئيس المجلس الجماعي المتهم بالسب والقذف في شخص عامل الاقليم، بادرت عدد من المجالس الترابية بالاقليم الى الاعلان عن تضامنها مع عامل الاقليم، منها مجالس يسيرها حزب العدالة والتنمية، بالرغم من أن الرئيس المنسوب له الشريط ينتمي لحزب المصباح، وبعد تفجير موضوع الشريط بادرت الكتابة الاقليمية لحزب العدالة والتنمية الى توجيه استفسار الى الرئيس المتهم.

لكن خلفيات نشر الشريط وتوقيته والجهة التي سربته الى العامل، بالرغم من أن الشريط يعود الى ” مجموعة واتساب لمنتخبي الجماعة الترابية لحزب المصباح، يطرح عدة علامات استفهام، علما أن الرئيس المنتخب سبق وان أدين إبتدائيا بسنة حبسا نافذا بمحكمة جرائم الاموال بمراكش، كما أن هذا الاخير قد شن انتقاد لادغ على اخوانه بالحزب بعد أن وصفهم في نفس الشريط الذي سب فيه عامل الاقليم، و صفهم ب ” العصابة” وأصحاب المصالح النفعية .

فمن يريد رأس الرئيس ” المتهم” هل السلطة أم إخوانه في الحزب الذين يتسابقون لاعلان التضامن مع العامل، والانتظار بشغف التخلص من رئيس يفضح الاسرار .

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق