في عز كورونا والحر.. العطش يهدد ساكنة بصخور الرحامنة

محمد منفلوطي_هبة بريس

في الوقت الذي أصبح فيه المرء يسمع بتعدد برامج التنمية بمختلف مسمياتها التي تعنى بتنمية العالم القروي ببلادنا الحبيبة، فإن بعض التجمعات السكنية بتراب جماعة الصخور الرحامنة لازالت تعاني من بعض الويلات كغياب خدمات الماء الصالح للشرب علما أن المنطقة تعرف موجة حر غير مسبوقة مع كل إطلالة صيف.

في هذا الصدد توصلت هبة بريس بشكاية مذيلة بالعديد من التوقيعات لمواطنين يستنكرون اقصاء دوارهم المسمى دوار العثامنة المعروف بدوار المحارزة التابع لقيادة صخور الرحامنة، من خدمات شبكة الربط بالماء الصالح للشرب اسوة بباقي الدواوير المجاورة، علما انهم وجههوا سيلا من المراسلات والنداءات إلى عامل الاقليم ورئيس الجماعة وقائد المنطقة في وقت سابق.

وتساءل المتضررون من خلال شكايتهم، عن الاسباب الرئيسية وراء اقصاء دوارهم المعروف بدوار المحارزة، من مشروع تزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب الذي استفادت منهم دواوير اخرى مجاورة، مما ادخلهم في متاهة البحث عن مياه الشرب من خلال الاستفادة من خدمات بئر شبه جافة داخل دوارهم الذي يضم كثافة سكانية لا بأس بها.

وناشد المتضررون عامل الاقليم وكافة المتدخلين للتدخل وفك العزلة عنهم ومساعدتهم وتبسيط المساطر القانونية للاستفادة من خدمات هذه المادة الحيوية لاسيما وأن المنطقة تعرف موجة حر مع كل صيف مما زاد من معاناتهم في زمن الحجر وشبح كورونا.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. باسم اللهالرحمان الرحيم..وما بالكم بتبرير هذه
    باسم الله. ..و ما بالكم بمن يبذر هذه النعمة الغالية داخل المدن على غرار ما يسمى بأماكن غسل السيارات فﻻ حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق