مطار محمد الخامس يتهيأ لمرحلة ما بعد الطوارئ بإجراءات وقائية مشددة

هبة بريس _ الدار البيضاء

انطلقت منذ أيام، أشغال مكثفة بمطار محمد الخامس الدولي بالنواصر ضواحي الدار البيضاء، حيث تعكف إدارة المطار بتنسيق مع السلطات الرسمية و الصحية على وضع استراتيجية محكمة لتقوية و تعزيز الإجراءات الوقائية و الاحترازية تحسبا لمرحلة ما بعد الطواريء.

و في هدا الصدد، علمت هبة بريس أنه قد تم الاستعانة ببروتوكول خاص هيأته السلطات الصحية قصد تدبير المرحلة المقبلة فيما يتعلق بهذا المرفق الحيوي إسوة بباقي المعابر الحدودية و التي يتوقع أن تشهد إقبالا بعد رفع الحجر الصحي و ذلك بعد إصدار القرار المتعلق بإعادة فتح الحدود الجوية.

و لهذا الغرض، استعانت إدارة مطار محمد الخامس بعدد من البوابات الحرارية المجهزة بأحدث تكنولوجيا الكشف و كذا بكاميرات حرارية ترصد كل الوافدين على المطار و مرتبطة بحواسيب متطورة لتشخيص كل حالة على حدة، و تم توزيعها بمختلف أركان و جنبات المطار.

كما تم الشروع في تهييء أرصفة و طوابير الانتظار عبر ملصقات تحدد الأماكن التي يجب الالتزام بها و التي ستضمن نسبيا التباعد بين الوافدين على المطار و بالأخص في منطقة تسجيل الأمتعة و الإركاب.

و بالإضافة لذلك، تم الشروع في وضع ملصقات تحسيسية بكل فضاءات المطار و كذا تخصيص أماكن جديدة للنظافة و التعقيم، مع توسيع نطاق التسجيل الإلكتروني للتقليل من التواصل المباشر مع موظفي و عمال المطار.

كما تضمن دليل مطار محمد الخامس الذي تم إعداده وفق مصدر مطلع لتدبير مرحلة ما بعد الطوارئ في حالة إقرار فتح الحدود الجوية مجموعة من الإجراءات المصاحبة و المواكبة مثل منع أي شخص مرافق للمسافرين من ولوج بوابات المطار لتفادي الاكتظاظ بالداخل و غيرها من الإجراءات الوقائية و الاحترازية.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق