رفاق بنعبدالله : هفوات تدبيرية تشوب المعركة الوطنية ضد “كورونا”

هبة بريس – الرباط

انتقدت اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية الملتئمة عن بُعد أمس السبت 16 ماي 2020 في دورة استثنائية للتداول في تداعيات جائحة كورونا، بعد الاستماع إلى التقرير الذي قدمه الأمين العام للحزب، نبيل بنعبد الله،(انتقدت) ما أسمته بالهفوات التدبيرية التي شابت بعد الاجراءات الخاصة بمراجهة فيروس كورونا.

وبعد إشادة اللجنة في بلاغ لها، بالتدابير الصحية الاحترازية والاستباقية الجريئة التي اتخذتها بلادنا، “بقيادةٍ حكيمة ومِقدامة لصاحب الجلالة، في مواجهة الوباء وتداعياته، ومن ضمنها القرار الملكي السامي المتبصر، والمتعلق بإحداث صندوق خاص بذلك، حيث تُحيي المساهمات التضامنية الواسعة فيه التي مكنت الدولة من اتخاذ جملة من القرارات الاقتصادية والاجتماعية الداعمة لفاقدي الشغل وللفئات الاجتماعية الهشة والفقيرة، كما لفائدة المقاولة الوطنية، كما تُحيي كافة المبادرات التضامنية التي نظمتها المجالس المنتخبة والمؤسسات والجمعيات والأفراد.”، سجلت اللجنة بعض الهفوات التدبيرية التي تَــشوبُ المعركة الوطنية ضد الجائحة، من أهمها النقائص التي تعتري استفادة الأسر من الدعم المالي المقرر، لا سيما في ضواحي المدن والقرى والمناطق النائية، وهو ما يستدعي التوسيع الاستدراكي لدائرة المستفيدين من هذا الدعم.

وأعربت اللجنة في البلاغ ذاته عن قلقها إزاء ضعف دور الحكومة السياسي، وارتباك أدائها، وعدم انسجام مكوناتها الذي كاد أن ينسف لحظة الإجماع الوطني من خلال الضجة التي أثارها مشروع القانون 22.20 المنبوذ والمشؤوم، وتجدد المطالبة بسحبه الفوري.

وتأسفت رفاق بنعبدالله في بلاغههم ”  لعدم إشراك الحكومة للمؤسسات والفعاليات الوطنية والاجتماعية المختلفة والأحزاب السياسية، كما ينبغي، في مناقشة وبلورة الحلول وفتح الآفاق، بما يتماشى مع ضرورة تمتين الوحدة الوطنية التي لا يمكن لتعميق الخيار الديموقراطي سوى أن يعززها بما يوطد ثقة المغاربة في كافة مؤسساتهم، وذلك باعتبار أن حالة الطوارئ الصحية لا تعني أبدا الانزياح نحو حالة طوارئ مُسيئة للديموقراطية.”

وتوقف البلاغ :” عند هفوات بعض مكونات القطاع الخصوصي، ولا سيما القطاع البنكي، في المجهود التضامني الوطني، حيث تدعو إلى تدارك هذا التقصير واستحضار دقة المرحلة التي تقتضي مساهمة الجميع في تحمل أعباء الأزمة وانعكاساتها الحالية والمستقبلية.”

وطالبت اللجنة من الحكومة بإيجاد حل عاجل لمسألة المغاربة العالقين بالخارج، رغم إدراكها للصعوبات المرتبطة بالموضوع، وتُعرب عن تضامنها مع مغاربة العالم، بالنظر إلى ما يعيشونه من أوضاع صعبة من جراء هذه الجائحة.

 

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. ادخل يوتوب و اكتب
    وزير الصحة الاردني يفجرها عن كورونا

  2. هاذ الرفاق ما شاء الله حادكين غير في النابوبي . باااااااااااااز حتى جراو عليهوم من الحكومة عاد بان ليهم الهفوات ديال التدبير الحكومي ومنين كانوا في الحكومة أشنو دارو لهذ الشعب المسكين ؟؟؟؟

  3. وأعربت اللجنة في البلاغ ذاته عن قلقها إزاء ضعف دور الحكومة السياسي، وارتباك أدائها، وعدم انسجام مكوناته
    بن عبدالله ورفاقه ملي كانو فالحكومة كان كلشي زين وعلى ما يرام
    ملي خردو منها جهلو اصبجت حكومة غير منسجمة والقرارت ديالها زيرو
    هما مساكن لي كانو خالقين الانسجام الجكومي

  4. انصح هذا المخلوق الغريب الاطوار ان يختلى بنفسه ولو لسنة واحدة فقط حتى يتخلص من حب الذات الحزبية ويراجع تقلباته المزاجية التى تصبح كل يوم فى شان . لو احتفظ ببعض الحقائب الوزارية هل كان سينتقد الحكومة ؟ كلا وبلا .ببساطة حب السلطة والمال اقرب اليه مما يدعوننا الان اليه . والسلام على من اتبع الهدى يا بنعبدالله ان تكون عبدا لله اختلى بنفسك ولو لسنة ضوئية واحدة فقط حتى يغفر الله لى ولك ما تقدم من ذنوبنا وما تاخر فى هذا الشهر الفضيل .

  5. الأحزاب المغربية لا تستحق التعليق.

  6. انا صاحب التعليق الاول
    الفيديو المنسوب لوزير الصحة الاردني فهو لاعلامي و ليس لوزير و اظن سيتم حذفه بسبب التغليط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق

تحرص ar.hibapress.com على حماية خصوصية المعلومات الشخصية التي تتلقاها منكم عند استخدام مختلف خدماتها . cookies

Cookie settings

Below you can choose which kind of cookies you allow on this website. Click on the "Save cookie settings" button to apply your choice.

FunctionalOur website uses functional cookies. These cookies are necessary to let our website work.

AnalyticalOur website uses analytical cookies to make it possible to analyze our website and optimize for the purpose of a.o. the usability.

Social mediaOur website places social media cookies to show you 3rd party content like YouTube and FaceBook. These cookies may track your personal data.

AdvertisingOur website places advertising cookies to show you 3rd party advertisements based on your interests. These cookies may track your personal data.

OtherOur website places 3rd party cookies from other 3rd party services which aren't Analytical, Social media or Advertising.