اشتوكة : طرد تعسفي لعمال ضيعة يدفعهم للاحتجاج في زمن حالة الطوارئ

ع اللطيف بركة : هبة بريس

احتج عدد من العاملين والنقابيين التابعين لنقابة الاتحاد المغربي للشغل، أمام مقر شركة “ضيعة سواس انشادن” باشتوكة، في ظل أزمة كورونا وحالة الطوارئ الصحية التي تعرفها البلاد، تنديدا بالتضييق على العمل النقابي وحملة الطرد التعسفي التي تشنها الشركة على النقابيين والذي كان آخر ضحاياها اعضاء المكتب النقابي .

وكشفت النقابة تعرض عدد من المسؤولين النقابين العاملين بالشركة لتضييقات وصلت حد الطرد التعسفي، من طرف إدارة الشركة، فقط لانتمائهم النقابي ودفاعهم على حقوق العامل بحسب بيان توصلت به الجريدة من المكتب النقابي.

 

وأوضح الكاتب الجهوي الحسين بوالبرج للاتحاد المغربي للشغل ، في تصريح له للجريدة، أن الوقفة الاحتجاجية المنظمة أمام مقر الشركة، تأتي بعد استنزاف الاتحاد لكل الإجراءات الممكن نهجها، وبعد توجيهه مجموعة من المراسلات للإدارة، ودعوتها مرارا وتكرارا من أجل الجلوس على طاولة الحوار واحترام القوانين المعمول بها، دون التوصل بأي جواب.

وندد المسؤول النقابي، بسياسة الاذان الصماء التي تنهجها “ادارة الشركة” وتجاهلها للدعوات الحوار، مفضلة الرد بطرد بالمسؤولين النقابين، مهددا بالتصعيد واتخاد أشكال احتجاجية أخرى، في حال استمرار مسؤولي الشركة في سياسة التجاهل وعدم تحرك السلطات المحلية في خضم هذه الظرفية الحساسة التي تمر بها البلاد، بفعل انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، وفرض إجراءات الحجر الصحي.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. بيــــــــان توضيحي

    تنويرا لراي العام ودرءا لكل ادعاء ان شركة المنيوم فلاحي سوس تتطاول على حقوق العمال وتعرقل العمل النقابي وتخرق قانون الشغل بطرد العمال نورد ما يلي :، في الوقت الذي تعيش فيه بلادنا على وقع التصدي لفيروس كورنا المستجد COVID 19 ، والذي يحتاج منا مزيدا من التضامن والتعاون بين جميع المستخدمين و الشركة للحد من اثار هذا الوباء والذي انخرطت فيه ضيعة امنيوم فلاحي سوس الكائنة بدوار انشادن قيادة انشادن دائرة بلفــاع ماسة إقــليم شتــوكة ايت باها فلاحــي سـوس بكـل إمكانياته بوعي وبمسؤولية يأبى البعض الاصطياد في الماء العكر وإطلاق الاشاعات على عواهنها وكيل الاتهامات الباطل ونشر الاخبار الزائفة لغايات يعلمها الله ومروجها بحيث انه في يوم 30/01/2020 رفض أحد العمال القيام بعمل من إختصاصه وهذا تصرف مخالف للقانون بعرقلته للسير العادي للعمل .ولذلك تم إستدعائه لحضور جلسة الاستماع من طرف إدارة الشركة مصحوبا بمن يمتله من ممثلي الاجراء تفاجأنا بهذا الاخير يقوم بالتهجم على المسؤول عن الموارد البشرية للضيعة بالسب والقذف والتهديد بالاعتداء الجسدي عليه مع محاولته احتجازه داخل مكتب الاستماع ومنعه إنجاز مسطرة لاستماع للأجير الاول. بالإضافة الى مغادرة مقر العمل دون انجاز الواجب المهني وذلك امام اعين باقي العمال الذين يشهدون على صحة الواقعة. وفي يوم 27/04/2020 اقدم أحد المستخدمين بسب وتهديد المسؤول المباشر له عن العمل بتصفيه الجسدية أمام مرىء و مسمع العمال داخل الضيعة . وفي يوم 28/04/2020 اقدم بعض اصدقائه بإطلاق وابل من السب والشتم في صفوف العمال و زرع الفوضى وتحريض العمال برفض القيام باداء عملهم وعدم الإمتثال لأوامر المسؤولين عن العمل ونظرا لما يشكله هذه الافعال من اخطاء جسيمة والتي بموجبها قامت الشركة بإبلاغ الجهات الحكومية المعنية بالحادث وبالاضافة الى توجيه إستفسارات للعمال المغنين واستدعاءهم لجلسة الاستماع وفق ما ينص عليه القانون لتقديم تبريراتهم والدفاع عن حقهم .غير ان المعنيين بالأمر رفضوا الامتثال لأوامر الإدارة وهو الأمر الذي يستوجب معه القيام بالاجراءات التأديبية في حقهم حفاظا على حقوق المتضررين من شركة وعمال من أعمالهم غير القانونية .واذ تتاسف الشركة لاضطرارها اللجوء الى تحريك مسطرة التاديب في هذه الظروف العصيبة فإنها كذلك تؤكد على التزامها لاحترام وصيانة حقوق الإجراء و تقر باحترامها للعمل النقابي وترحب به متى كان جادا ومسؤولا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق