نشطاء يرفضون اعتذار سعودي أساء للمغربيات و يطالبون بمتابعته القانونية

هبة بريس – الدار البيضاء

بعد ردود الفعل الغاضبة التي تلت خرجة غير محسوبة لأحد السعوديين على موقع اليوتوب و التي اتهم من خلالها شرف و عرض نساء المغرب، خرج ذات الشخص في مقطع فيديو بثه أمس يعتذر للمغرب و لشعب المغرب.

الاعتذار الذي نشره السعودي المدعو “ف.ش” في قناة ثانية على موقع اليوتوب بعدما تعرضت قناته الرسمية للمنع من النشر بسبب مخالفته للقوانين المعمول بها ، قوبل برفض كبير من طرف جل المغاربة.

و رفض عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي اعتذار السعودي الذي أساء للوطن برمته، مؤكدين أنه سيتم تحريك المتابعة القانونية في حقه و ذلك بعدما دخلت مجموعة من الهيئات و السادة المحامين على الخط.

و لم يسلم المدعو “ف. ش” حتى من انتقادات بني جلدته، حيث خرج عدد من مواطني بلده في مقاطع بثت على مواقع التواصل الاجتماعي و هم يلومونه على جهله و تخلفه و معرفته السطحية بشعب و وطن له من العراقة و التاريخ ما يجعل مجرد التفكير في الحديث عنه يحتاج للكثير من العلم و المعرفة و الرزانة و “الطهارة” الفكرية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. اللهم خذ حقنا من هذا الديوثي، ربنا لا تحاسبنا بما فعل السفهاء منا، واذا جاءكم فاسق بنبإ فتبينو ….،

  2. Il faut une poursuite judiciaire contre ce malade, car cela pourra le corriger une fois pour toute…sinon, d’autres malades vont faire la même chose.

  3. ولمادا الاشارة لدلك الخسيس بحرفي ف.ش
    لمادا التستر عليه
    استعمال الحروف الاولى يتم عندما تتم الاشارة لمتهم لم تتبت بعد ادانته او لمواطن عادي حفاضا عن خصوصيته
    اما المرتزق السعودي فلم يترجاكم التستر عليه
    بل هو سب المغاربة بشكل علني وبوجه مكشوف
    علمو “صحافيوكم” ابجديات التحرير الصحافي

  4. السفهاء يتبعهم الغاوون .الكلاب تنبح والقطار يواصل المسير يا اهل البعير .

  5. * ما دام أفرغ كل ما بداخله ، فلا فائدة من تقديم الإعتدار.
    * المغرب بلد الشرفاء ، لا بد من أن يتفرج عليكم قريباً.

  6. * التفاهة ليس لها صوت .
    * هذا السفيه ، لم يتصرف من تلقاء نفسه ، لأن لايوجد
    لديه سبب على بلاد الأشراف ، وإنما أرسله أسياده لصرف
    النظر عن السقوط الكبير : إنحطاط الأخلاق ، مشاكل داخلية ،
    تدهور السياحة الدينية و إنهيار سعر البترول ، و هزيمتهم في
    اليمن ، و تربص إيران بهم، و سقوطهم من أعين مسلمي العالم ،
    ….، غارقين من رأسهم إلى أخمص قدمهم ، و لا…ولا….
    *لم يبق لهم سوى التطاول على الشرفاء . إنهم سيتفككون قريباً
    جداً جداً ، بحول الله .

  7. اعتذار مرفوض طولا وعرضا والعدالة هي الفيصل ليكون عبرة لامثاله …. واش البزقة غي كتخرج كترجع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق