أكادير : تراخي السلطات في فرض حالة الطوارئ يهدد بإنتشار الوباء

ع اللطيف بركة : هبة بريس

في جولة بمدينة أكادير، عاينت ” هبة بريس” نوع من التراخي للسلطات خصوصا من عناصر الامن الوطني في التطبيق الفعلي لحالة الطوارئ الصحية التي اتخدتها البلاد، مما يفرض من الجهات المركزية تنبيه ولاياتها بضرورة الالتزام باليقظة لفرض واحترام الحجر الصحي للمواطنين.

فعلى مستوى السير والجولان، تم الوقوف على إزدياد حركة السير والجولان، بل وهناك أشخاص يرافقون افراد عائلاتهم على متن السيارات من ضمنهم قاصرين، كما لوحظ شخصين على متن الدراجات النارية و هو ما يخالف مذكرة الوالي ” حجي” الاخيرة التي حددت شخص واحد على متن الدراجات النارية وكذلك ثلاثية العجلات.

على مستوى الاسواق التجارية، لوحظ وجود شخصين أو ثلاثة ” رب الاسرة وزوجته وطفله”، كما سجل ازدحام كبير للمواطنين على مستوى السوق التجاري ” الأحد”، ودون سؤال العناصر الامنية للمتبضعين الزامية ” ورقة مغادرة المنزل” ، وعلى مستوى الاحياء الشعبية، هناك حالة استهزاء مواطنين بحالة الحجر الصحي، ودون إرتداء ” الكمامات”.

ومن خلال الحالة الوبائية لجهة سوس ماسة، لوحظ انتشار الوباء ب ” البؤر العائلية” وهو مرتبط أساسا بحسب تصريح مديرية الاوبئة بالاشخاص المغادرين للمنزل.

أما بخصوص التنقلات بين المدن، فلا زال الوضع مقلق بعد أن ضبطت السلطات الامنية عائلات قادمة من مناطق ” الوباء ” فاس – مكناس و الدار البيضاء ومراكش ” وحول محاولة آخرين التوجه من مناطق جهة سوس نحو مدن أخرى ك ” ازيلال وميدلت “، مما يستدعي الانتباه وتشديد المراقبة على الطرق الوطنية والاقليمية.

وبأكادير كتفت مقابل ذلك السلطات المحلية دورياتها، بل في ظل الخصاص، قامت بإنشاء سدود مراقبة للالتزام بالحجر الصحي.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق