كمامات مزورة“ تُودع نجل المحامي زيان سجن عكاشة

هبة بريس – الدار البيضاء

أمرت النيابة العامة بالمحكمة الزجرية عين السبع بالدار البيضاء، بإيداع نجل المحامي الشهير ”محمد زيان“ والوزير الأسبق سجن عكاشة بالدار البيضاء، من أجل النصب والاحتيال وتزوير علامة تجارية والتوزيع الغير المشروع للكمامات الواقية.

هذا وتعود تفاصيل الواقعة كما سبق وأن أشارت جريدة ”هبة بريس“ الإلكترونية، إلى شكاية تقدمت بها مصحة خاصة بمدينة مراكش بعد سقوطها في فخ النصب والاحتيال من طرف شبكة إجرامية يزيد عدد أفرادها عن ستة أفراد من بينهم (ن زيان)، حيث تم الاتفاق على تزويدها بكمامات طبية من النوع الرفيع مستوردة من الخارج، قبل أن يتضح للمصحة أن الكمامات مزيفة ولا تخضع للشروط الصحية الدقيقة.

وكشفت التحريات التي باشرتها العناصر الأمنية على خلفية الشكاية المقدمة من طرف المصحة، على أن الكمامات تم صنعها بمصنع سري بمدينة الدار البيضاء، عبر الاستعانة بصاحب مطبعة يستورد ورقة مقوى من الولايات المتحدة الأمريكية وتسويقها على أساس كمامات ذات جودة عالية.

هذا وتم توقيف خمسة أشخاص وتقديمهم الخميس الماضي أمام أنظار النيابة العامة التي قررت متابعتهم في حالة اعتقال، في غياب نجل زيان الذي ظل فاراً لحين اعتقاله يوم الاثنين 13 أبريل وتقديمه اليوم أمام النيابة العامة بعد خضوعه للحراسة النظرية لمدة 48 ساعة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. يبدو ان نجل الزعيم السياسى والبرلمانى والوزير والمحامى ليس قاصرا حتى ننعته بنجل الزعيم . فقط كان يجب الاشارة الى الاسمين العائلى والشخصى . ماذونذاك زيادة ونبش مقصود بسوء نية للاساءة لرجل كان فى عهدما يحمل حقيبة وزارة حقوق الانسان . لنترك المحامى زيان يمارس مهامه ذونما تشويش . ولننظر الى الماضى العريق من خلال صورتى .1= نوح وابنه . و 2= ابراهيم وابوه . صورتان توضحان بشكل ملموس القول الماثور . ليس ما يتمناه المرء يدركه . وتجرى الرياح بما لاتشتهيه السفن . والعافية تتولد الرماد بلغة بساطة الاجداد الماثورة .والله الموفق لما فيه خير الامة .

  2. ليس بشبكة اجرامية و الله أعلم ،ربما بسبب استيرادها من الصين .الصينيون مشهورون بالتزوير و التلاعب في جودة السلع.ابحثوا على المواقع التجارية الصينية سوف تجدون العجب العجاب لدرجة بعض الدول الأوروبية وقعت ضحية غش من شركات صينية.

  3. لا دخل للمقرر الاممي او تهمة ملفقة او رضاءية في هده القضية و من الاحسن ان يبتعد عن الدفاع و يكلف محامين اخرين فادا ثبت بانهم لا علم لهم بنوعية الكمامات و لم يفعلوها عن قصد فسيكون تخفيف اما ادا كانت شبكة تصنعها فالقضية حامضة

  4. كيف يعقل أن مثل هؤلاء لا يفقهون قواعد التصنيع و عواقب فوضاوية التصنيع…لم البعض و لا اقول الكل لا يوعي مجتمعنا قواعد التصنيع حتى لا يتم تصيد من لا يفقه هذه القواعد؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق