القناة الثانية المغربية ترقص على جثت موتى ”كورنا“

هبة بريس – الرباط

في وقت ينتظر فيه المغاربة من القنوات التلفزية المغربية تغيير جلدتها من تفاهة ورداءة في ظل فيروس ”كورونا“ وبدل قصارة جهودها لتوعية المغاربة بمخاطر الفيروس واستضافة خبراء وأخصائيين للحديث أكثر والتفصيل في موضوع الجائحة التي ضربت بلادنا، أبت القناة الثانية إلا أن تستمر على نهجها السابق من ”شطيح ورديح“ وموسيقى غريبة لا تتماهى مع الظرفية الخاصة والمحنة الحزينة التي تعشيها بلادنا.

القناة الثانية وفور نهاية ندوة وزارة الصحة، التي أعلنت فيها مساء اليوم السبت، عن تسجيل 26 حالة جديدة ليرتفع العدد الإجمالي ل 359 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد ، بينها 24 حالة وفاة و11 حالة تماثلت للشفاء، بثت مقطع موسيقى لسيدة ترقص بطريق غريبة ببرنامج غريب يدعى ”كورسا لايف“ دون أدنى احترام لمشاعر المغاربة والظرفية الراهنة والعصيبة.

القناة القانية وعوض الاستمرار في الوصلات التوعوية وتغيير نمط برامجها بالمرة لما هو توعوي محض، اختارت بث مجموعة من البرامج التي لا يشاهدها أحد وعلى رأسها برنامج ”كورسا لايف“ لترقص على جثث مغاربة في ظل وباء جائح يقتل الصغير والكبير، فمتى ستوقف القناة الثانية عبثها إذن ؟

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫17 تعليقات

  1. يامعشر العقلاء الا يبدو لكم انه حل لكبح جماح هؤلا ء المكلخين الدبن يجبون الشوارع،من الافضل ان يضلوا في المنازل ينظرون الى البرامج التافهة ،ارجوكم اتروكو 2m تقدم ما تشاء ،فهي لم تعر ابدا راي المشاهد ،اتروكها ستظل القناة الفاشلة بامتياز

  2. لزموا بيوتكم وحسبنا الله ونعم الوكيل , وكلما اشتدت الازمة الا وانفرجت . وكلما ازداد سواد الليل الا واتى الله بصبح منير
    ليبق الامل مشعا في القلوب .

  3. العيب ليس فيها ولكن العيب في الدولة التي تحتضنها وتحميها من الافلاس والمغاربة المغلوب على أمرهم يدفعون لها الفاتورة كل شهر

  4. هذا ما كتبته اليوم قبل صدور هذا التعليق في هبة بريس

    المشكل عندنا اليوم ليس هو وباء كورونا فقط وانما المشكل العويص هو:
    كل القنوات الدولية تبث برامج توعوية وتحسيسية واخبار وتقارير عن الوباء وبعد ذلك تقدم برامج ثقافية وبرامج وثائقية وغير ذلك بينما قنواتنا نحن كلما فتحت احداها تجد المسلسلات والبرامج التافهة بل اكثر من ذلك السهرات والحفلات وللا العروسة ورشيد شو وووووللأسف فقد فرضت علينا ونحن ماكثون في البيت ونفتح هذه القنوات في كل لحظة لتتبع جديد حالة الوباء في بلادنا ولكننا نصطدم ببرامج تافهة في الوقت الذي يعاني منه المواطنون من ازمة نفسية واجتماعية تحتاج الى الدعم والمواكبة والتطمين والتوعية على مدار الساعة واليوم .
    الله يهدي المسؤولين على هذه القنوات يراجعو انفسهم ويراجعوا برامجهم ويتقيوا الله فالمغاربة .

  5. إن لم تستحي؛ فافعل ماشئت. هذه القناة الكارثة للأسف لم تستفد من الدروس وأهمها إفلاسها بالرغم من امتصاصها الكثير من أموال دافعي الضرائب و المواطنين.والنتيجة لاترجع إلى جادة العقل و الصواب.وتستمر في الترويج للتفاهات و والمجون الهابط….اللهم رد بنا إلى الدين ردا جميلا!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق