بعد الصرامة و الاعتقالات.. الأحياء الشعبية بالبيضاء تلتزم بشكل ملحوظ بحالة الطوارئ

هبة بريس – الدار البيضاء

ليلة غير عادية شهدتها أحياء الدار البيضاء ، أكبر مدن المملكة ، حيث غابت تقريبا الحركة عن أهم الشوارع و الأحياء ، و ظلت عناصر الجيش و الأمن و السلطات المحلية و بعض من رجال الصحافة المرخص لهم وحدهم يجوبون المدينة طولا و عرضا.

استجابة غالبية الأحياء بالمدينة المليونية لقرار حظر التجول بسبب حالة الطوارئ الصحية التي تشهدها بلادنا، مرده للتطبيق الصارم و المتشدد للسلطات الأمنية مع كل المخالفين الذين لا يلتزمون بالتعليمات و التي وصلت حد اعتقال عدد منهم طيلة اليومين الماضيين.

و في خضم الاعتقالات المضطردة التي شهدتها عدد من الأحياء بالبيضاء خاصة الشعبية منها التي كان بعضها لا يستجيب كليا للتعليمات الخاصة بالدخول للمنازل ، يبدو أن الصرامة التي تعامل بها عناصر الأمن و السلطات المحلية وفقا لما تقتضيه القوانين المعمول بها قد أعطت أكلها ليلة أمس و تحولت مدينة بحجم البيضاء لأشبه ما يكون بالمدينة الفاضلة التي يعمها السكون في كل الأرجاء.

و استحسنت ساكنة عدد من الأحياء الشعبية التطبيق الصارم للقانون من طرف عناصر الأمن و ممثلي الداخلية الذين يبذلون قصارى جهودهم لتأمين المدينة و تطبيق حالة الطوارئ ، مما حذا بسكان بعض الأحياء لرمي الورود و تبادل التحايا معهم من شرفات المنازل و الأسطح كطريقة راقية و حضارية للتعبير عن الشكر و الامتنان لكل المجهودات المبذولة و التي هي في صالح المواطن قبل كل شيء.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق