وجدة .. الموثقون يخوضون إضرابا عاما ليومين احتجاجا على قرار تسقيف الاتعاب

هبة بريس : أحمد المساعد

على إثر نشر تقرير مجلس المنافسة المتعلق برأيه حول تحديد أتعاب الموثقين في الجريدة الرسمية عدد 6856 الصادرة بتاريخ 13 فبراير الجاري.

توصل موقع هبة بريس بنسخة من بلاغ موقع من طرف حبيب محمد رئيس المجلس الجهوي للموثقين بوجدة، يؤكد انه بناءا على اجتماع المجلس الوطني لهيئة الموثقين بالمغرب المنعقد بتاريخ 21 فبراير الجاري، تم عقد المجلس الجهوي للموثقين بوجدة يومه الاثنين 24 فبراير الجاري، اجتماعا خلص فيه الى ما يلي:

1/ تأييد كل القرارات الصادرة عن المجلس الوطني للموثقين بالمغرب بتاريخ 21 فبراير 2020 بدون قيد أو شرط.
2- تثمين البلاغ الصادر عن المجلس الوطني للموثقين بالمغرب في هذا الشأن.
3/ استنكاره الشديد لاعتبار، مجلس المنافسة، أتعاب الموثقين سلعة تخضع لقوانين السوق (العرض و الطلب).
4/ رفضه تسقيف أتعاب الموثق بشكل سيجعل المرسوم مفرغا من محتواه وسيولد ميتا، على اعتبار أن إبقاء لفظ “للموثق الحق في اتعاب لا تتجاوز التعريفة الملحقة بهذا المرسوم” من شأنه اذكاء منافسة غير مشروعة وغير شريفة بين الموثقين، وإفراغا لمنطوق المادة 15 من القانون 32.09، التي تقول أن للموثق الحق في أتعاب يحدد مبلغها وطريقة استيفائها بنص تنظيمي، مما سوف يجعل كل موثق يبخس أتعاب تحرير العقود غير مخالف للمرسوم، وبالتالي قتل المهنة بحجة حرية التنافس والمنافسة بين الموثقين،
5/ رفض الاعتماد المغلوط للقانون المقارن وكذا ربط مهنة التوثيق بالحقبة الاستعمارية.
6/ الرفض الشديد لتسقيف أتعاب الموثق، وما الى غير ذلك من مجموع المغالطات الواردة في هذا التقرير.

كما أضاف البلاغ ذاته، بأن المجلس الجهوي للموثقين بوجدة يتبنى الخطوة التي أقرها المجلس الوطني في اجتماعه المؤرخ أعلاه، الذي يدعوا كافة موثقات وموثقي الجهة الشرقية الى شن اضراب عام يومي الخميس والجمعة 27و 28 فبراير الجاري، والاستعداد لخوض جميع الأشكال النضالية المتاحة بتنسيق مع المجلس الوطني من أجل انتزاع حق المهنة في أتعاب محترمة بدون اجحاف أو تسقيف.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق